الخميس، 30 أغسطس، 2012

روآية ما أقدر أعيش إذا هالحياة بدونك كاملة

روآية ما أقدر أعيش إذا هالحياة بدونك كاملة




للكــآتبة /
Night Breeze ..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Part 1
الجد: يلا يا عيال, يلا تجهزوا بنت عمكم اللي صرلها 23 سنة ما شفناها على وصول, يلا يا خالد..تجهزت يلا الحين بتوصل بنت عمك ولا بتلاقي أحد في المطار علامكم كسالى اليوم؟؟؟؟
خالد: أمرك طال عمرك...بس ما تقلي ويش كل هالدلال للست لين؟؟؟والله لو دريت انك بتعمل كذا كان زمان سافرت..هههههههه
الجد: يا وليدي هاذي بنت يتيمة الحين..وانا صارلي محروم من شوفتها وشوفت ابوها سنين..وانا مابيها تتربى في بلاد الكفر..ابيها هني عندي..أمتع عيني بشوفتها لين ربنا يا خذ امانته
خالد: الله يطول لنا بعمرك ولا يحرمنا ولا يحرمها منك...خلاص الحين ساعة زمن واكون بالمطار..
الجد: ساعة ؟؟؟ مو كثير؟؟؟؟
خالد: لا مو كثير...اصلا الطيارة يبيلها ساعتين لما توصل...تطمن يا جدي...مارح يكون خاطرك الا طيب....بس انت ارتاح ولا تجهد نفسك....
الجد: ما ارتاح لين اشوفها بين ايدي وجدام عيني....(بتنهد)
الجدة: يلا يا بنات اسرعن....البنت على وصول...
حنان: يلا يما خلاص كل شي جاهز...انتي بس ارتاحي ولا تحاتين....الا اقول يما...وين بتجلسونها؟؟؟
الجدة: بتجلس وياكي لين ما نجهزلها جناحها....معلش يما تحمليها
حنان: أفا يا لغالية....ان ماشالتها الارض اشيلها بعيوني.....ولايهمك اصلا انا مستانسة انها بتجي اخيراً....
بشاير: والله ما ادري ليش كل هالصجة..عشان وحدة بزر مثل هاذي؟؟؟
الجدة: بشاير!! وياني وياياكي اسمعك تقولين كلمة جدامها فاهمة ولا لأ؟؟؟؟هذا بيتها وحنا عيلتها...وعيب عليكي تقولين كذا على بنت عمك...فهمتي؟؟؟
بشاير: وش قلنا يعني يا جدة....
حنان: خلاص يا بشاير....تعالي نروح نرتب مجلس الرجال..
بشاير: ماني قادرة...أبي اروح اتجهز...واظبط اموري قبل لا تيجي هذي العقربة...
الجدة: استغفر الله العظيم...الله يهديكي بس يا بنيتي...( وطلعت من المطبخ....أما حنان ناظرت بشاير بزعل....وراحت ترتب مجلس الرجال) هين يا بنت عمي.....والله لأوريكي نجوم الظهر...واخليكي ترجعين امريكا من ثاني يوم....أنا اوريكي)
الحين نيجي للتعريف.....,
الجد والجدة...عندهم 4 عيال..
الكبير: هو ناصر(ابو حمد) وزوجته مرام....وعندهم (حمد) 32 سنة مهندس يشتغل مع ابوه في الشركة وساعده الايمن وفهد(26 سنة طبيب اطفال), وعندهم شجون (19 سنة ) مارضيت تكمل دراستها وقاعدة في البيت تنطر نصيبها.
الولد الثاني: راكان (ابو خالد) وزوجته مزنة, وعندهم خالد(30 سنة ويعمل في شركة ابوه) وزوجته حصة, بشاير (25 سنة) , عبدالله (23 سنة ) سنة اخيرة هندسة اتصالات.
الولد الثالث: ماجد ( ابو فيصل) وزوجته حياة , وعندهم فيصل (26 سنة)محاسب يعمل في شركة العائلة وزوجته مها,حنان(25 سنة-توأم فيصل) ومحمد (7 سنوات).
الولد الرابع: عبد الرحمن ( أبو لين) وزوجته زينب, وعندهم لين (23 سنة) ماجستير تمريض والحين بنفصل قصتهم....
عبد الرحمن سعودي ابا عن جد, تزوج زينب وهي فلسطينية الاصل كانو يدرسوا اثنيناتهم في امريكا..حبوا بعضهم وتزوجوا..وكان ثمرة حبهم هي لين....اخذتهم الحياة...وكبرت لين وهي ما تعرف اهلها...وهالسنة بالذات صار حادث لعبد الرحمن وزوجته زينب توفوا على اثره فوراً.....وصارت لين وحيدة في عالم غربي كافر..ما احد يحميها اوياخذ باله منها...(طبعا من وجهة نظر الجد والجدة) لكن لين كان الهم اصدقاء ومعارف حسبتهم مكان الاهل....وابدا ما كانت تحس بالوحدة لأنها متعودة عالعيشة برا....المهم قرر جدها انو لازم ترجع لبلدها وتعيش فيه...وطبعا هي ما تخالف شور جدها وجدتها ولو انها ماشافتهم أبد...لكنهم الحين هم اهلها...فاتفقت مع جدها تخلص رسالتها الماجستير في التمريض وترجع لبلدها...وهاذي هي الحين خلصت واليوم موعد وصولها......
كل العائلة في حالة استعداد...فهذه هي حفيدتهم التي لم يروها من سنين....(معلش ساعات انا اخلط الفصحى بالعامية, لأني متعودة اكتب بالفصحى بس بغير هالمرة!!!هههههه) المهم راح خالد المطار بحكم انه هو اكبر الاحفاد الموجودين وحمل لافته مكتوب عليها اسمها "لين عبد الرحمن" وجت الطائرة ونزلوا الركاب..وهوه لسه ما حد جا يمته....وفجأه
: Excuse me, طالع خالد , اففف وش ذا البنت اللي تناديه :" yes", can I help u???" ردت بضحكة وهي تشاور على اللافته للي حاملها :( انا لين؟؟؟؟) صفن خالد فيها: لين؟؟؟؟لين عبد الرحمن؟؟؟؟ ضحكت أكثر من قبل : yes..what's wrong???..انت لازم خالد...مو؟؟؟؟" خالد : اي اي انا خالد....(ساعتها صحي) هلا هلا والله ببنت العم...ومدت يدها تصافحه..خجل وصافحها...." كيفك خالد؟؟؟how's every body>>I miss u all & can't wait till I meet u!!" رد خالد: والله وكلنا مشتاقينلك حيل...تعالي تعالي نروح لأحسن جدي وجدتي مو مصدقين متى ويشوفونك...يلا" ردت لين " ok let's go"
كان خالد مبسوط انه بتجلس هالبنت الحلوة في السيارة بجنبه, معقول ؟؟معقول هذي بنت عمي عبد العزيز؟؟؟وصار يضحك بسره...ومامعاها غير شنطة وحدة وحاملة الغيتار على ظهرها ..يا زينها وزين شكلها وحركاتها وهرجها..ههههه..!!!بس ابي اشوف ردة فعل العائلة لما تشوفها....ههههه"
قطع سلسلة افكاره صوتها:( what's up خالد؟؟؟؟ فيك شي؟؟؟ليه عم تضحك لحالك هيك؟؟؟؟يا اخي طب ضحكني معك؟؟"
خالد: ها؟؟؟لا لا مافي شي.....خلاص قربنا نوصل....
كانت لين متوسطة الطول وجسمها متناسق وحلو....بشرتها بيضا...وعيونها وساع عسلية....شعرها كستنائي طويل متموج بطريقة تخبل واصل لظهرها...وكانت حاطة ميك اب سموكي عل عيونها وغلوس لحمي وكانت لابسة بنطلون جينز وجاكيت جلد اسود زي كذا
وكانت معلقة الغيتار حقها على ظهرها انها كانت متولعه بالعزف عليه, وكانت جارة بيدها شنطة سفر وحدةوسط....كانت مرة كيوت وستايلها حلو وملفت....
ولما وصلوا للبيت...انبهرت بجمال واصالة المكان......وطبعا كان الكل بانتظارها عالبوابة..الكل كان مجتمع في المزرعة الخاصة بالعائلة.... واولهم جدها وجدتها....اما الباقي..فمتحمسين يشوفوا بنت عمهم اللي جاية من امريكا واللي ماعمرهم شافوها قبل......ولما وصلت....
نزل خالد شنطتها وحمل منها الغيتار...وبدا يعرفها.....طبعا هي عرفت جدها وجدتها اول ما لمحتهم....وحضتنهم بقوة...والدموع بعيونها :( الحمدلله اللي خلاني اشوفك يا بنيتي قبل ما موت....واتطمن عليكي)
لين: بعيد الشر عن قلبك يا جدي.....الله يطول عمرك انت وجدتي...ولا يحرمني منكم ابداً".
عبدالله: يا لبيه عليها..تخبل هيه وكلامها.....
دقه فهد من جنبه...( انت ما تستحي!!)..ضحكت لين ولفت على عبدالله :( what 's that????يا لبي؟؟؟؟what does it mean???? عبدالله؟؟؟
عبدالله: ياخي تخبل....ابي اتزوجها....الكل ضحك....ولين ضحكت من كل قلبها...."( والله يا عبدالله باينتك مو هين...عالعموم بفكر بعرضك..هههههه).
طبعا عبدالله ذاب...." اتفضلي اتفضلي يا بنتي" ودخلت هي واياهم داخل..وسلمت على البنات.....
فهد: انت مو بصاحي؟؟؟؟
عبدالله:...يا بعد عمري..وتعزف غيتار بعد؟؟؟والله اموت اموت لو ما تزوجوني اياها...."
فهد: بس خلي عنك هالكلام الفاضي وتأدب عاد...امش امش...
Part 2
طبعاً دخلت لين غرفتها مع حنان وخذت شاور سريع ولبست فستان طويل لتحت الركبة لونه أزرق سماوي بدون اكمام وعالخصر حزام عريض أسود وله ربطة من فوق وعليه سويتر خفيف قطني لونه أبيض, ولبست صندل ارتفاعه أبيض مفتوح من الامام.زي كذا . ونزلت خصلات شعرها المتموجة تتهدل على جسمها وتزيده جمال ودلال...بعد ما حطت شريط أزرق عليه من فوق..وخلت الغره على الجنب...وحطت اي شادو خفيف لحمي..وماسكارا وشوية غلوس بس للمعة....ورشت عطرها المفضل بريحة فواكه الصيف....وطلعت...
طبعاً الشباب فتحوا اثمامهم وخقوا....خالد ضحك على وجوههم..." الحين كل ما بتطلع البنت من غرفتها بتمون فاتحين حلوقكم كذا؟؟؟؟هيييه..أكلمكم انا..عبدالله؟؟؟"
الجد: تعالي يا بنيتي الغالية تعالي يا حبيبة جدك...اجلسي هني...جنبي..أبي اتملى منك.....
لين: السلام عليكم....-الكل: وعليكم السلام ورحمة الله.....لين: شو وين البنات؟؟؟؟
حنان: تعالي يا لين معاي بخاذك داخل... فهد: وييي ليش حنانوه....خلينا مستانسين ببنت عمنا الغالية...
حنان : فهد؟؟؟؟؟؟اقول...خلي عنك بس هالكلام..وروح جابل مرتك لأنها بتيجي الحين وتاكلك......وقوموا تعشوا......يلا...
لين: ميرسي يا فهد...والله انت الاغلى ابن العم.....
فهد بضحك..: والله تعجبني هالبنت..ابن العم طالعة سكرة منك؟؟؟ الكل يضحك...الجد: حنان نادي البنات نبي نجلس كلنا سوا ماحد غريب...خلينا نستانس ونتجمع عاد...
ابو خالد: اي والله خلنا نفرح ببنت الغالي عبد الرحمن....ونسمع علومها...
ابو حمد: عسى الله يفرحني برجعة حمد مثل مافرحنا برجعة بنت اخوي....
الجد: الا ماقال متى بيجي يا وليدي؟؟؟
ابو حمد: والله يا ابوي ما حدد بس قال هاليومين.....
فيصل: علمته يبى عن جية بنت عمي؟؟؟؟
عبدالله: اي اكيد...أجل تظن عمي يخش اي خبر عن حبيبه حمود؟؟؟؟؟( الكل يضحك)
ابوحمد: انا اوريك يا عبدالله يا جليل الحيا.... عبدالله: خلاص عمي سماح...تكفى ههههههههههههههه
ام حمد: والله هالسفرة طول حمد قعد شهر وزود في فرنسا...متى بيرجع متى؟؟؟
الجدة: انشالله بيرجع قريب....
حنان: اقول..شكلكم ما تبون تاكلون.. الجد: يلا قمنا بسم الله..تعالي يا حبيبة جدك تعالي هاتي يدك ابيكي تجلسين جنبي وابي اوكلك بايدي....بعد...
ابو فيصل: ها يبا..ترا انا بغار الحين....هو...تراك ما عملتها معي ابد....وش السالفة الحين؟؟؟
الجد: هذا بنت الغالي ..وما اغلى من الولد الا ولد الولد....
حنان: يا حظك يا لين...جدي عمره ما عملها مع احد....اتفضلوا...
لين بس تتبسم...لأنها تحس انه في عيون تناظرها وتبي تاكلها من الحقد والكره..بس ليش؟؟ما تدري......
وبعد العشا....راحو الكبار يناموا لأنه تأخر الوقت وظلوا بس الشباب والبنات....وطبعاً ضيفتهم جالسة بالوسط بس تجاوب على اسئلتهم.....
شجون: يعني ذبحتوها للبنت حرام عليكم....احس انها صايرة في تحقيق.....
لين: ههههه لا شجون it’s ok… بس انا كمان حابة اعرف عن كل واحد فيكم..يعني انا صرلي ساعة عم بحكي..وتقريبا عرفت عني كل شي...او اهم شي...بس انتو ما بعرف عنكم شي غير الاسماء.....
بشاير: ويش تبين تعرفين يعد يا قلبي؟؟؟مايكفيكي انك شغلتي انتباه الكل....وعاملة فيها الليدي ديانا...على ويش شو نافخة ريشك؟؟؟؟ حتى ماعليكي جنس الحلاه....بس سبحان الله دايم مايحلى الا الشي الغريب.....
حنان: من صجك عاد بشاير..ويش ذا الكلام؟؟؟
عبدالله: بشاير...تراكي مسختيها عاد....
لين (بابتسامه هادية): بشاير..انا ما قصدت اني اشوف حالي عليكي او على حد....انا بس كنت مشتاقة لاهلي وبلدي..وحابة اعرف كل شي عنهم...that's all...
عبدالله: انتي راده عليها هالشينه؟؟؟
بشاير: عبدالله؟؟؟؟ شجون زعلت وناظرت بشاير بحقد: وعلى فكرة ترى يطلعلها تصير الليدي ديانا...لا وبعد الليدي لين...تراها تهبل...وااااااااي بس لو يشوفها حمد....
بشاير: ويييي..لوعتي جبدي....بعدين تعالي هني...شنو يشوفها مايشوفها حمد...انتي ناسية انه حمد خطيبي...؟؟؟
حنان: خلاص...خلاص يا جماعة...بشاير انتي غلطتي في لين...لازم تعتذريلها...قاطعتها لين بسرعه: بليز خلاص مافي داعي.....iam sorry..i did't mean to upset any body….
فيصل: هذي البنت بتقهرني...بتعتذرلها بعد....لين: excuse me I must go to bed now….اشوفكم بكرا
وراحت لين بسرعه لغرفتها وهيه ماسكة العبرة في عيونها...لحقتها حنان بسرعة تطيب خاطرها....
فيصل: استحي على ويهك عاد بشاير...البنت توها اليوم واصلة وانتي نزلتي فيها سب وشتم..شوفي حالتها شلون صارت...الله يهديكي بس....
وراح اما عبدالله كان وده يذبحها ويشرب من دمها......
شجون: لما يجي حمد ويملك عليكي..ذيك الساعة تقدرين تقولين خطيبي....مالت عليه وعلى ذوقه....وراحت....ويا شروق يشوفون لين....
بشاير: هين هين يا لين يا الحيه....والله لتشوفين مني العجب.....
Part 3
ثاني يوم...قامت لين متنشطة..والكل كان مبسوط فيها باستثناء....طبعا تعرفون مين....لين كانت مو مصدقه نفسها ..هي طول عمرها عايشة بروحها ..طفلة وحيدة لأمها وابوها...الحين عيلتها كبيرة....وهي ماتدري شلون رح تقدر تتركهم وتروح بيت أهل امها...هي ماتعرفهم بعد....لكنها ودها تروح وتتعرف عليهم خاصة وانهم دايم يدقو عليها ويكلموها وحابينها تجي يشوفها ويملوا ناظرهم منها..خاصة بعد وفاة امها-الله يرحمها-
ومرت الايام...وكل يوم لين تتعلق بأهلها اكثر وبجدها وبجدتها اكثر واكث..كانوا يعوضونها عن حباب الاب والام اللي فقدته....ومع الايام صارت تقوى علاقتها بحنان وشجون وحتى شروق...بس اكثر شي حنان وشجون لأنهم كانوا قريببين لعمرها...واما بشاير فكانت تستغل كل فرصة تحاول فيها تهين او تجرح لين...لكن لين كانت تترفع وتبتسم وحس بالحزن والشفقة من داخلها على بشاير....لأنها كانت تقول انه بشاير حتى تكره نفسها...
الكل نايم.....لين كانت تعبانة اليوم فنامت مبكر من العصر تقريبا... صحت من كابوس مفزع....وكانت خايفه ووجهها عرقان...مسحت وجهها...وسمت بالله حاولت تنام مرة ثانية ماقدرت الساعة الحين 2 بالليل....مسكت غيتارها....وطلعت للحديقة برا...وجلست عالشبكة هذا اللي تكون معلقة بين نخلتين او شجرتين....وتمددت عليها وبدت تعزف وتدندن...
I'm so tired of being here
Suppressed by all my childish fears
And if you have to leave
I wish that you would just leave
'Cause your presence still lingers here
And it won't leave me alone
These wounds won't seem to heal
This pain is just too real
There's just too much that time cannot erase
When you cried I'd wipe away all of your tears
When you'd scream I'd fight away all of your fears
And I held your hand through all of these years
But you still have
All of me
You used to captivate me
By your resonating life
Now I'm bound by the life you've left behind
Your face it haunts
My once pleasant dreams
Your voice it chased away
All the sanity in me
I've tried so hard to tell myself that you're gone
But though you're still with me
I've been alone all along
ثم حست بالنعس شوي شوي...كان الجو حلو..والهوا روعه....بدت تفرك بعيونها .....ماقدرت تتحمل..حطت الغيتار جنبها واستغرقت في النوم.........كان نوم لذيذ عميق.....ما حست بالشخص اللي صحى على صوتها وقام ومشي لغاية ما وصللها....ناظر فيها...."وش ذا الملاك.....ياربي...تهبل..تحسسك انها طايرة تسبح مع الملائكة....يا لببييي عليها...هذي اكيد لين..من غيرها بعد....مثل ما وصفتها شجون..لا بالله وازين .....يا بعد عمري ..احس اني ابي انيمها بحضني واطير معها في عالمها الهادي"...كانت مرة كيوت...كانت لابسة بيجامه وردي البلوزه كم قطن ناعم..والبنطلون طويل ابيض وعليه قلوب وردية..وكانت تاركه شعرها نازل ولابسه طوق وردي ناعم......خاف لا تطيح...او تبرد..او احد يجي يشوفها هني....قرب منها ماقدر .....لمس بيده شعرها.....ولمس خدها..."ناعم نعومة الاطفال...وربي طفله" مسك الغيتار ونزله عالارض هزها وهو يهمس باسمها....." لين..لين...." حركت راسها...وبدت تفتح عيونها شوي شوي....ظنت حالها بتحلم...: شوفي؟؟؟مين انت؟؟؟" " يا زينك وزين كلامك" : قومي قومي نامي داخل...احسن ما تقلب فيكي الشبكة...قومي..."
طبعاً وهي لساتها بتحلم..." ok..ok ..just a minute!!"
( هذي البنت بتذبحني....والله كاسرة خاطري...بس!!)..رجع يهزها بقوة أكثر..." لين؟؟؟أقول قومي نامي داخل...وش فيكي...ما تسمعين انتي؟؟؟؟
فتحت عيونها نص فتحه...ناظرت..ما اهتمت من يكون....
نزلت رجولها تبي تنزل..."آآآآآآآآآآآآآآههههههههه" شهقت وجات بتطيح....علقت رجلها اليسرى بالشبكه...غريبة..لكنها ما طاحت....فكت رجلها من الشبكه ورفعت راسها لفوق تناظر مين هاذ اللي مسكها..لا وحاضنها بعد....لكنها ماقدرت تتكلم....سرحت بعيد بعيد..في هالعيون الحادة العسلية ..كنها بحر...غرقت فيه ولا قدرت تقاومه....صحاها صوته:" انتي بخير؟؟؟ فيكي شي يعورك؟؟؟"
بعدت عنه..وكانها استدركت نفسها...واستعادت توازنها...رتبت شعرها بحركة لا ارادية...:" أنا منيحة...thanx alot....بس أنت؟؟؟(باستفهام)؟؟؟
" أنا حمد.."
(حمد؟؟؟هوه رجع من السفر؟؟؟طيب when??)..الحمدلله عالسلامه حمد....
لكن هو قاطعها فوراً " انتي وش منيمك هني؟؟؟؟ليش ما تنامين داخل..في دارك؟؟؟"
لين:" سوري بس كنت مخنوقة شوي...مشان هيك طلعت اغير جو....
حمد: أجل ما ابي اقطع نومتك....روحي كملي داخل...وياليت ما تنامين هني مرة ثانية....فاهمة؟؟؟؟
لين بعصبيه: ليه؟؟منظري كان مدايقك كل هالقد؟؟؟وانت شو ناقص عليك ازا نمت هون ولا جوا؟؟؟بيت جدي وانا حرة...
ولفت تبي تروح...سحبها من يدها...حتى صار وجهه وجهها مابينهم غير مسافه بسيطة....كانت تحس بلهيب انفاسه على وجهها....وهو كان معصب يبي يصارخ عليها..لكن ملامح وجهها الناعمة والبريئة...ماساعدته....ببساطة..ما قدر...:" انا كلامي ما ينعاد..ولا في أحد يكسره...قلت آخر مرة يعني آخر مرة..روحي دارك احسنلك..ولا ترى أوريكي اللي عمرك ما شفتيه...يلا داخل.." وترك ايدها....
ناظرته لين بعصبيه....لفت ودخلت داخل..وهيه تخربط بالانجليزي...وقفلت الباب...
هوه ابتسم...لا صار يضحك... ما أدري وش اللي باسطه:" وربي انها بزر..." وراح يكمل نومته..وما انتبه لعيون حاقدة..تناظر وهي تتحلف وتتوعد..وتنتظر طلوع الشمس..بفارغ الصبر.......








الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

روايه الناس ماتسمع ولا انـــا مات صوتي

روايه الناس ماتسمع ولا انـــا مات صوتي



كانت تجري وهي ماتشوف من دموعها الي ماليه وجهها الابيض تجري وهي تشهق من البكاء قالت وهي تصيح :الله يخليك كافي كافي عذاب شوهتي جسمي من الضرب اهئ اهئ والله حرااام حرااام يبهـ وينك فيه يمهـ وينك ووين حنانك يمه ليه رحتي وتركتيني لييييه قالت زوجه ابوها وهيا تلحقها وفي يدها عصايه : تعالي ياحيوانه الظاهر انه امك ماعرفت تربيك هه هذيك خليها تربي نفسها اول بعديت تربي بنتها بس اصبري علي تربيتك على ايدي نزلت لمار الدرج بسرعه خوفا من زوجه ابوها ودخلت غرفه منالغرف الصغيره وقفلت على نفسها الباب راحت الحمام جري وطالعت نفسها في المرايه ... وقفه ... ( لمار بنت يتيمه الام والاب تعيش عند زوجه ابوها ماعندها اخوال ولا اعمام سعوديه الاصل بريطانيه الام شعرها اشقر طووويل يوصل لخصرها وناااعم بيضا زي التلج عيونها لونها غريب اخضر مع رمادي طبعا لمار طالعه على امها وهي وحيده امها وابوها ) نرجع للقصه ... طالعت الكدمات الزرقا الي منتشره في وجهها ويدها حتر رجلها ماسلمت طاحت ع الارض تبكي من الالم .. الخوف .. الحزن .. الشوق تبكي شوق لامها وابوها الي تركوها تبكي حزن على حالها تبكي خوف من زوجه ابوها وايش تخبيلها الايام الجايه تبكي الم من الضرب ليش هي الي تعاني الى متى الى متى صبرت وصبرت وصبرت والحيت تعبت من الكبت ياترى يالمار بتتحملي الايام الجايه نشوف .. تحاملت على نفسها ووقفت وراحت فتحت المويه ودخلت تحتها وحضنت نفسها وجلست تبكي بعد مده مي قصيره قفلت المويه ووقفت وخرجت شافت السرير الخشبي الصغير اتجهت ليه بخطوات بطيئه ورمت نفسها عليه وماحست بنفسها الا وهي نااايمه ... صحيت على صوت الباب وهو يدق وقفت وصارت تدور حول نفسها زي المجنونه وسمعت زوجه ابوها تقول : افتحي الباب يابنت الكلب وصلت فيك تقفلين الباب ها افتحي بس عشان اوريك شغلك افتحي وصارت تدقه بقوه اكبر مشيت بخطوات ترجف وفتحت الباب وماحست الا وهي طايحه على الارض و حراره في خدها الايمن كانت مصدوووومه وماوعت الا على يد زوجه ابوها وهي تشد شعرها وتجرها معاها وصلوا عند باب المطبخ فتحته ورمت لمار على الارض قالت زوجه ابوها : انا بطلع مشوار وبرجع القاك مخلصه شغلك مو بس المطبخ البيت كله صرخت بصوت اعلى : سامــــعه قالت لمار وهي تتلوى على نفسها من الالم وتان بصوت مكتوم : اااه ايوه سـ سامعه ضحكت زوجه ابوها بشماته وقالت : احسن من هالحال واردى وراحت تلبس عبايتها وتخرج لمار بس سمعت صوت الباب تقفل بدت شهقاتها تعلى ووقفت وقالت في نفسها : لازم اخلص قبل ماتجي وطول ماهي تشتغل دموعها تنزل خلصت كل شي بس باقي لها الحوش قالت في نفسها : اااه بس باقي الحوش بروح ابدل وانزل انظفه راحت غرفتها الي هي اصغر غرفه في البيت ودخلتها فتحت دولابها واشفقت على نفسها كل ملابسها الحلوه اخدتها زوجه ابوها وحرقتها اختارت لها لبس بسيط برمودا اسود وبلوزه حمرا ربع كم واخدت لها صندل احمر ولمت شعرها الطويل بشباصه سودا .. رغم بساطتها في لبسها الا انها كانت جميله بابسط الملابس .. اخدت المكنسه ونزلت تغسل الحوش بعد مده طويله خلصت وهي ماسكه على ظهرها وعاظه شفايفها من الالم جات زوجه ابوها الي توها واصله وطالعت في الحوش بعدين طالعت لمار بنظرات كره وقالت : اليوم مافي عشا روحي نامي ابغاك تكوني صاحيه من الساعه 7 الفجر قالت لمار : لا لا ماحتحرمني من الاكل والله ما اكلت شي من امس على المويه طبعا قالت دا الكلام في نفسها لانه لو قالت لزوجه ابوها نهايتها المقبـــره..






روآية ياريت عمري ماهويت كاملة

روآية ياريت عمري ماهويت كاملة




للكــآتبة / Red Bull..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع بدايه سنه يديده .. بنزل اول روايه لي و اتمنى تعجبكم ..
ما بطول عليكم و اتمنى اجوف تشجيعكم لي !!
ياريت عمري ماهويت .. رخصت دمعي وعلى فراقك بكيت .. بكيت !!
لا تظن دوم أبقى ( أحــبــك ) .. أنا منك مليت .. مليت !!
’,
يوم تزعل يوم ترضى .. شنو طبعك مادريت .. مادريت !!
مو عجيبه تصير شامت بس عجيبه .. بيني بين الموت لحظه وما إجيت .. ما إجيت !!
عائلة بو مشعل :
بو مشعل : متشدد و عصبي و مهتم بالعادات و التقاليد و كلمته تمشي على الكل و هامل عياله و مرته و مشغول بشغله و دايم مسافر
ام مشعل : بو مشعل يصير ولد عمتها و تزوجها اهي حنونه و طيبه و متحمله ريلها بكل عيوبه وعندها ولد و بنيه
مشعل : اهو الكبير عمره 19 اخر سنه وكان ساقط سنه من قبل بالمدرسه طويل و عريض شعره طويل شوي و فيه من حركات الشباب و يحب امه وايد
شيخه : اخر العنقوود عمرها 18 رقييقه بالحيل و قلبها طيب وايد طويله بيضا و شعرها اسود قصير و عيوونها سوود اهي و اخووها كانهم توم اند جيري
عائله بو طلال : جييران عائله بو مشعل
بو طلال و ام طلال : توفوا في حادث سياره قبل سنه
طلال : من بعد وفاه امه و ابوه تعلم المسؤوليه و اهو الي مسك البيت عمره 21 سنه و عنده اخته بالدنيا اهم شي
ساره : اهي 18 سنه دلووعه بس ما تبين هالشي فييها من الدفاشه و تحب الوناسه طولها طبيعي بيضا شعرها لي جتفها وكله تاكل بس ما تمتن
البارت الاول :
كلهم قاعدين ع طاوله الاكل و ياكلوون
مشعل و اهو نازل من ع الدري بسرعه : صباح الخير
الكل : صباح النور
ام مشعل : شوي شوي لا تطييح يمه
مشعل : مستعيل ما قمت يالله باي
ام مشعل : تعال اكل لك لقمه
مشعل : مابي يمه مابي
شيخه : هاهاهاهاها يستاهل محد قاله ما يقوووم من وقت
مشعل : براوييج بعدين باي
شيخه : هههههههههههههه
ام مشعل : وانتي يالله لا بتتاخرين
شيخه : انشاءالله يمه يالله مع السلامه
و كلن راح دوامه و ما تم احد غيير ام شيخه بالبيت
عند طلال :
ساره : صباح الخيير
طلال : صباح النور
و قعدت ساره و كلت عشان ترووح المدرسه
ساره : يالله طلول قوم عشان ما اتاخر
طلال : كاني ياي و ترى اليوم ردي ويا شيخه مو يايج انا
ساره : ليش عاد
طلال : مشغول
ساره طلعت بدون ما تعلق و لحقها طلال
في المدرسه :
وصلت شيخه قبل ساره و تمت تتنطرها
ساره : هاي
شيخه : هلا
ساره : لحظه بس بقط شنطتي كسرت ظهري
شيخه : نطريني بيي معاج
ساره و اهي تدش الصف : بل اليوم اخس يوم الله يعيينا
هيا : انتي ييتي ؟
ساره : شتجوووفين !!
هيا : بل ! ما يسوى علي
ساره : زين زين نعيد المشهد ,, اي حبيبتي هيا توني يايه
هيا : ههههههههههه يالله نمشي شيخو تنطرنا
ساره : هههههه يالله
شخصيه يديده بالقصه :
هيا : رفيييجتهم و كانها اختهم طوييله بيضا شعرها اسود طوييل جميييله و طييييييييييييييييبه موووت و فيها من الدفاااشه
بدت الحصه الاولى و البنات يتحلطموون ع المعلمه و طبعا مو ماعطيينها ويه
ساره : بنااات ترى ابي اكل
شيخه : ساروو عندنا بس ما بنعطييج
ساره : وي مابي اللي يقوول ميته على اكلكم
هيا : هاهاهاهاهاهاي
و تمت ساره تدور بالصف تبي اكل و المعلمه طبعن ما تدري بالدنيا و ما حصلت راحت لهم
ساره : شيخه انتي رفيجتي عطيني اكل
هيا : ههههههههه ما نبي رووحي
شيخه : ايي مافي لج
ساره و اهي ميته قهر : مممن قال ابي اصلا و فرت ويهها و ردت مكانها
عند مشعل بالمدرسه :
مشعل : شبااب ما تبوون تطلعون لاعت جبدي
زايد : ترى حتى انا مو حاله ذي ,, صرت احول بسبة هالكتاب و من كثر ما ادرس
مشعل : اسكت بس اسكت الي يجووفك يقووول بالع الكتاب من كثر الدراسه
زايد : احسن منك ها ,, بس تدري شلون قووم نشرد
مشعل : اي بس شلون !
زايد : انظر خلني افكر
مشعل :عطني من افكارك يا عبقرييينو
زايد : لا تتطنز لا بالكتاب
الاستااااذ : مشععععععععععععععععععل
مشعل وقف : نعم استااذ
الاستاذ : قوم اطلع انت والي وياك
قام مشعل و غمز حق الشباب و طلعوا اهو و زايد
زايد : مشييعل من صجك طلعت
مشعل يمشي و اهو مسين ع الاخر
زايد : مشييييعل اكلمك انا
مشعل : مو انت قلت تبي تشرد !!
زايد و اهو واقف ومجابل دريشه صفهم : تعالوا من الدريشه !!!
انظموا لهم الباقي طبعان اكتملت الشرده و ما دشو الصف الا نهاية الدوام
مشعل و اهو ياخذ شنطته : يالله شباب برووح انا
زايد : اشووفك اليوم
مشعل : يصير خير اكلمك بعدين ,, باي
عند البنات :
شيخه : سارو اليوم تعالي بيتنا ها !
ساره : لييش !!
شيخه : يا غبيه بنسوي عيدميلاد هيوو نسيتي
ساره : سووري نسيت ,, اوكي تم بس سكتي لانها يايه
الا و ييه هيا : ها تعقرووون فيني
ساره : ما عندنا سالفه !!
توها هيا بتتكم الا و شيخه تقول : هيو لا تنسين اليوم تيين بيتنا و تكشخي لان في وايد ينات
هيا : اوكي
شيخه : سارو تعالي يالله كا السايق يه
ساره : اوكي
كان اول يوم ساره ترووح فيه مع شيخه و اول يوم يرجع مشعل بالسواق اهو مدرسته جرييبه من بيتهم يرد مشي
ركبوا السياره و مو منتبهين حق مشعل اليي قاعد جدام
شيخه : اوووف حررررررر مو طبيعي
ساره : قاع احترق
شيخه : لا تبالغين
ساره تفشلت : ترى بايخه ها
الاا و مشعل يحوس بالمسجل ويشغل اغنيه خطاك لعبدالمجيد
شيخه : كشخه سلطان يسمع هالاغاني و رفعت راسها و انصدمت بمشعل
مشعل كان ميت ظحك على اشكالهم
شيخه : مشعل شسوي هني
مشعل : سيارتج !!!
ساره ساكته
شيخه و اهي مسكره على ضرووسها : مشععععععععععل
مشعل : ههههههههههههههههههه
شيخه : ما عطته ويه و جابلت الدريشه
مشعل و اهو يبي يسولف ويا ساره: ساره شخبارج !! شخبار الدراسه
ساره : الحمدالله
مشعل :الا شخبار طلال !
ساره : الحمدالله
و تم مشعل يغني الاغنيه و نزلت ساره
التفت مشعل على شيخه
مشعل : شيخوو تعالي
شيخه : هااا !! وين ايي بعد
مشعل : شنو ها قوولي هلا
شيخه : هلا ,, مشعل حدي تعبانه قوول و خلصني يلا
مشعل : ساره
شيخه : شفيها
مشعل : شيخو نزلي و بكلمج بعدين
شيخه : يارب صبرني
مشعل : عطاها نظره و مشا
عند ساره
سارة و اهي تصك الباب
ساره بدلت و يات و ع اللاكل تنطر طلال يرد
ساره : اففف و اخييرا ييت ,, تراني ميته يووع
طلال : ثواني بس ابدل و اييج
ساره : تلقاني خلصت الاكل
طلال : نطرييييييييي
بيت ابو مشعل
على الساعة 4 دشت شيخه حجرتها و
شيخه : الوو
ساره : هلا شوااخ
شيخه : ساره تعااالي لي بسرعه و بنتعدل ويا بعض
ساره : ماشي حبيبتي ,, عقب شوي بييج
و كلها نص ساعه الا و ساره دشت بيت بو مشعل
كانت ام مشعل بالصاله
ساره : السلام عليكم خالتي
ام مشعل : هلا بنيتي ,, شخبارج يمه
ساره : الحمدالله بخير خالتي اسال عنكم
ام مشعل :سالت عنج العافيه حبيبتي ,, تبين شيخه ركبي لها فوق حبيبتي
ساره : مافي احد !!
ام مشعل : لا و بعدين انتي موغريبه روحي
ساره : انشاالله
و راحت فوق و اهي منزله راسها و ما انتبهت للي جدامها ودعمت بجسم اكبر منها بوايد رفعت عينها و جافت مشعل و مسك يدها عشان ما تطييح
انحرجت و نزلت راسها حس فيها مشعل
مشعل : حصل خير , و ترى شيخه تنطرج و ظغط على يدها و مشى
نزل عند امه
مشعل : يمه انا رايح النادي تامرييني بشي
ام مشعل : سلامتك دير بالك على الدرب
مشعل : انشاءالله مع السلامه و طلع
عند شيخه
دشت ساره و اهي حمرا
شيخه : ساره حبيبتي شفييج جذي !!
ساره : شيخه انا انا و سكتت
شيخه : ساره خرعتيني شفييج !!
ساره : انا دعمت باخووج و انا راكبه و ..................
شيخه : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ساره : شفييج تضحكين !
شيخه : لا ولاشي هه
و كانو يعدلون البيت و الاضاءه و الشموع و الكيكه و الاكل و بعدين كل وحده راحت تعدل رووحها
ساره خلصت و تمت تنطر شيخه تخلص
ساره : شيخه ابي ماي
شيخه : روحي شربي لا ,, ساروو خليني اخلص لا تحنيين
ساره : مافي احد !!
شيخه : لا نزلي مشييعل راح النادي
ساره : اوكي
و نزلت و دشت المطبخ
مشعل رد البيت يتسبح و يرووح عند ربعه دش المطبخ جاف وحده واقفه طاحت عيووونه و اهو يفكر اذ هاي اهي ولا لاا طلع صوت عشان تعرف ان في احد
ساره نقزت مرة وحده و طاح القلاص من الخوف مشعل خاف عليها و دش جافها خايفه و ترجع على ورا
نزل عينه و ......!!








الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

روايه معاناة لقيطة

روايه معاناة لقيطة



الكاتبة : آنين أنثى
مسكين ياحرف تعب من همـومـه .... وسط الحشـا يـبـكي على حـربـلواه
راعيــه دمـعته علـيه مـحرومـه .... وده يــقــول وكـل شي تــمـنـاه
يسأل عن أمه وين عطف الأمومة .... ولـيـه أنـحرم من حقه اللـي تـمـنـاه
وأبـوه ويـنـه يـرتـدي مـن سلومـه .... يعرف طريـق الـخيـر ويـسير مسراه
قـالـوا لـقيط وراس مـاله هـدومـه .... وحــيــد مــالــه غـيـر زاده وسـكـناه
يـمـه عـيـون الـنـاس والله ظلومه .... وأنتم سبب للي حصل لي من أدناه
وحـيـد وأسواري جميـع مهدومـة .... لا عـم ولا خـلان ولا خــال ولا جــاه
كـل ٍ يصـيبه فـي حـياته خصومة .... ويـروح لأمه يشتكي من ضيم ماجاه
وإن جـتني ضيـق وغمـه لزومـه ... أروح لــدموعـي وأشـكـي مـن الآه
أعيـش ليلـي بيـن يقضـة ونومه .... وفـعـل الـخطـأ يابـوي هـذي سـوايـاه
يـارب نفسـي عايشة ومحرومة .... ذاك الـحـنـان اللـي كـثـيـرة مـزايـاه
يـارب مالـي غـيرك أحـد ٍ أرومه .... وهـذي شـكـاة اللـي زمـانـه تـوطـاه


في مكان بعيد عن العالم .. مكان ينقصه الحنان والعطف ..
مكان لايتمنى آي شخص كان أن يعيش فيه .. لكن هناك
من يسكن في هذا المكان المعزول عن العالم ..الكل يتسائل ؟؟؟ ياترى ماهذا
المكان .. قصتنا راح تبدأ من هذا
المكان المؤلم ماراح أطول عليكم ..



البارت (( 1 ))



في يوم من الأيام كنت نائمه بعمق
وكنت اتمنى ان استيقظ من هذا الحلم المؤلم .. دخلت على واحده من
العاملات اللي في الدار
قالت لي : تالين يلله قومي المديرة تبغاك
تالين : طيب شوي واجي
العامله : لا تتأخرين
تالين : طيب
طلعت العامله من الغرفة... وصارت تكلم نفسها ياترى ايش تبغى مني المديرة في هذا الوقت ؟ أن شاء الله خير
دخلت الحمام ( وانتم بكرامة ) وغسلت وجهها وطلعت وغيرت لبسها وراحت لغرفة المديرة
طق .... طق .... طق
المديرة : مين
تالين : أنا تالين
المديرة : تفضلي
دخلت وسكرت الباب
تالين : نعم أنتي طلبتيني
المديرة قامت من مكانها ومسكت يدي
وجلستني على الكنبه وأنا أناظرها وش عندها اليوم
المديرة : تالين أنتي ودك تطلعين من الدار
تالين : ودي بس وين أعيش ما أعر ف أحد برا الدار
المديرة : طيب أذا قلت لك انه فيه ناس يبغونك تصيرين بنتهم
تالين : ...
المديرة : وش قلتي ......؟؟؟؟
تالين : أصير بنتهم بهذي السهوله !
المدير : ليه ماودك ؟
تالين : صعب بكل سهوله تجي وحده وتقولي تعالي أنا بصير أمك أنتي تشوفينها سهله
المديرة : لا طبعاً مو سهله بس انتي بتعشين معها مو لازم تقولين لها يمه .. بعدين هذي اللي بتتبناك ماعندها أولاد ولا بنات يعني باختصار عاقر وزوجها طالب هالشي لانها ودها ببنت
تالين : طيب هي مافكرت أنها تأخذ طفل
المديرة : ماتبي طفل تبي بنت عمرها 18 يعني بعمرك
تالين : طيب مافكرت كيف بعيش معهم ؟ لاني ماراح افتش
لزوجها صعبه
المديرة : لا طبعا موسهله ولا صعبه زوجها متزوج عليها يعني
الفتره اللي يكون عند زوجته الثانية انتي تصيرين معها
تالين : والفتره اللي يكون مو موجود وين أروح ؟
المديرة : موجوده معهم بس ماراح تكونين قريبه منهم
لان فيه لك جناح خاص مالك علاقه بهم ... هاه وش قلتي
تالين : عطيني وقت افكر
المديرة : طيب خذي وقتك
تالين : الحين ممكن أطلع
المديرة : ممكن
طلعت تالين وهي تفكر بالعائله اللي راح تعيش معهم كيف راح تتعامل معهم طيب انا أمنيتي اني اطلع من الدار .. ليه يوم جاء هذا اليوم اني اطلع تضايقت ليه ؟ لان الحياة برا الدار صعبه وفيها مشاكل وغيرها وانا موقد هذي المشاكل يارب وش اسوي ... راحت لغرفتها علشان تنام بس مانامت لان الموضوع هذا شاغل بالها وقامت توضت وصلت علشان ترتاح ... بعد ما صلت وارتاحت حاولت انها تنام بس عجزت لان الموضوع مسيطر على افكارها وفكرت تعطي نفسها فرصه انها تعيش مع هالعائله اللي تمنتها أول ما طلعت على الدنيا تعطي نفسها فرصه تعيش حالها حال آي بنت عندها أم وأب واستقرت على هذا القرار ونامت وهي مقرره اذا صحت من النوم راح تقول للمديرة عن قرارها وشروطها ... طلع الصباح ... راحت تالين لغرفة المديرة
طق .... طق .... طق
المديرة : مين
تالين : أنا تالين
المديرة : تفضلي تالين,,,
دخلت وسكرت الباب وراحت وجلست بالكرسي المقابل لمكتبها وكانت في قمة التوتر
المديرة : تالين كنت راح اناديك لان اللي بتتبناك راح تسافر لمدة شهر وأذا رجعت راح تاخذك من الدار بس قبل تبي تعرف قرارك قبل ماتسافر يمكن تقولين ليه مستعجله بس هي ماصدقت انها ممكن تكون أم بعد 6 سنوات علاج لكن من دون فائده والحين أبي قرارك
تالين : مادري انامتردده لكن امس مانمت الابعد ما اخذت القرار اني اعطي نفسي فرصه اعيش جو عائلي اللي تتمناها كل بنت في الدار بس انا عندي شرط
المديرة : وشو شرطك
تالين : شرطي اذا مارتحت للعائله هذي ارجع للدار
المديرة : هذا شرطك
تالين : ليه مايصلح بعد ما اطلع انه ممكن ارجع مره ثانيه
المديرة : الا عادي بس استغربت شرطك توقعت تطلبين شي اكبر من كذا
تالين : اهاا بس مايصلح اشوفها قبل ما اطلع من هنا
المديرة : المفروض اليوم تجي تشوفك و تشوفينها لكن مثل ما قالتلك هي راح تسافر بعد ما ترجع تجي وتاخذك
تالين : اهاا شكرا ممكن اطلع
المديرة : ممكن
طلعت تالين وراحت لغرفة الجلوس اللي يجلسون فيها كل البنات كانت فيه وحدة من بين البنات صديقة تالين المقربه
جلست تالين جنبها
قالت لها امل : تالين وش فيك امس ما شفتك ابد
تالين : تدرين اني راح اطلع من الدار
امل : وش قلتي ... كيف .. وليه
تالين : وحدة اتصلت على المديرة قالت لها تبي وحدة تكون بنتها والمديرة اختارتني اناا
امل : طيب وبعدين ليه ماعندها عيال ولا بنات
تالين :على كلام المديرة ماعندها وهي عاقر
امل : طيب ليه ما اخذت طفل ولا طفله من ها لاطفال احسن لها
تالين : انا قلت للمديرة كذا قالت انها هي ماتبي تبي بنت بعمري
امل : وانتي وشو قرارك
تالين : وافقت بس شرطت عليهم شرط
امل : وشو شرطك
تالين : شرطي اذا مارتحت معهم ارجع لدار
امل : المديرة وافقت
تالين : ايه وافقت
امل : طيب انتي ليه زعلانه مو هذي امنيتك
تالين : صح هذي امنيتي بس كنت اعتقد انها احلام مستحيل يعني مجرد حلم بس ما توقعت يكون حقيقه وراح ابعد عنكم وعن الدار وراح ابعد عنك انتي صديقتي ماراح تكونين معي عرفتي وبعدين الحياة براا غير عن حياتي بدار فهمتي الحين
امل : يمكن يكون كلامك صحيح بس انتي جربي تصدقين اني راح افقدك ... طيب متى يجون ياخذونك ؟؟؟...
تالين : تقول بعد ما يرجعون من السفر ... طيب ما تحسين اني استعجلت ؟؟
امل : ... لا طبعا ما استعجلتي..
تالين : الله يعين ان شااء الله
امل : حلو هالفترة هذي فكري على راحتك ... طيب كم يوم
بتسافر
تالين : شهر
امل : حلو شهر يمديك تفكرين زين وتاخذين قرارك
تالين : تصدقين ياامل خايفه من الحياة الجديدة اللي راح اعيشها واخاف يرفضون اني اجي اشوفك بين فترة وفترة
امل في هذا الوقت سرحت تفكر شلون بتكون حياتها من دون تالين رفيقة عمرها وش بتسوي من دونها شلون تاكل وشلون تنام شلون تضحك ياالله الايام الجايه راح تكون صعبه بس ماراح تبين لتالين علشان ما تغير قرارها وبنفس الوقت تكون قريبه منها وتساعدها .....
في هذا الوقت المديرة في غرفتها بعد ما طلعت تالين من عندها اخذت تدور على رقم العائله اللي راح تعيش معها تالين بعد مالقت الرقم دقت عليها
المديرة : الووو
.. : هلا
المديره : السلام عليكم
..: وعليكم السلام
المديرة : معك مديرة دار الايتام انتم قبل فترة طلبتو بنت من الدار علشان تكون بنتك صح
.. : ياهلا والله ... ايه صح
المديرة : لقينا البنت اللي تبينها وبالعمر الي تبين
.. : طيب البنت وافقت
المديرة : ايه وافقت بس عندها شرط
.. : عندها شرط !!! وشو شرطها انا مستعده انفذ كل شروطها
المديرة : هي ما تبي اي شي شرطها الوحيد انها اذا مارتاحت معكم ترجعونها للدار مهما كانت المدة اللي راح تعيشها معكم
.. : خلا ص انا موافقه
المديرة : حلو لازم تجون علشان اجراءات خروجها من الدارعلى كفالتكم ولازم تجين تشوفينها وتشوفك يصلح اليوم تجين
.. : مادري بس شوي وعطيك خبر مع انه ما فيه وقت لاني بسافر
المديرة : ادري انك بتسافرين بس المفروض انك تجين وتشوفينها وتشوفك
.. : اوكي احاول اذا فيه وقت
المديرة : اوكي راح اكون بانتظارك
.. : مع السلامه
المديرة : مع السلامه
سكرت الخط من مديرة الدار وراحت تكلم اختها وتقولها
عبير : الووو
هنا : هلا عبير
عبير : هنا وافقت البنت انها تعيش معي ...
هنا : حلو وش اسمها
عبير : مادري من الفرحه نسيت اسألها عن اسمها بس يبوني اجي اشوفها
هنا : ايه لازم تشوفينها
عبير : اخاف ما تعجبني وأكسر في خاطرها
هنا : الله يصلحك يوم اقولك انتي روحي اختاري رفضتي والحين وش بتسوين
عبير : مادري والله
هنا : طيب وش رايك تروحين الحين تشوفينها
عبير : مايمدي لاني بسافر نسيتي
هنا : لا مانسيت كلها دقايق وترجعين ماراح ياخذ من وقتك شي كثير
عبير : مين يوديني
هنا : ولدي جواد
عبير : هو عندك
هنا : ايه عند ي
عبير : خلاص ابدق عليها
هنا : يلله واخلي جواد يجي لمك
عبير : مع السلامه
هنا : مع السلامه
سكرت الخط من اختها وناظرت في جواد وقالت : جواد يمه
جواد من غير نفس : نعم
ام جواد : قوم روح لخالتك ودها لدار
جواد : اي دار
ام جواد : دار الايتام
جواد : وش تبي فيه
ام جواد : لان تبي تتبنى بنت من الدار
جواد : يمه صادقه انتي وش هالكلام
ام جواد : وش فيها مو ادميه حالها من حالنا
جواد : مو عن كذا بس انتي تعرفين نظرت المجتمع للقيطات
ام جواد : وهي وش ذنبها وبعدين حنا ما علينا من المجتمع على قولتك
جواد : مالها ذنب بس انتي عايشه وسط المجتمع
ام جواد : اقول لايكثر روح لخالتك بس اياني وياك تفتح معها الموضوع فاهم
جواد : اوكي
طلع جواد من بيتهم وهو مو مقتنع بفكرة امه وخالته
عبير : الوو
المديرة : نعم
عبير : انا عبير اللي قبل اشوي كلمتيني
المديرة : المعذرة ما نتبهت للرقم
عبير : مو مهم بس انا لقيت وقت قصير ابغى اشوف البنت كلها دقايق بس
المديرة : طيب انا في انتظارك وراح ابلغ البنت كمان
عبير : معليش انا ما اعرف وش اسمها
المديرة : اسمها تالين
عبير : ماشاء الله اسمها مرة حلو ... ياالله ما اطول عليك
المديرة : حياك الله حنا في انتظارك
عبير : مع اسلامه
المديرة : مع السلامه
عبير من وناستها ما عرفت كيف تتصرف او تعبر عن مشاعرها
فابكت لانها بعد كل هالسنين بيكون عندها بنت صح انها مو بنتها بس اهم شي بتكون مثل بنتها ودق جرس الباب وراحت تشوف مين عند الباب شافت ولد اختها على طول اخذت عبايتها وشنطتها وراحت وهي تركض والفرحه مو سايعتها اخيرا راح تكون عندي بنت وراح تناديني (( يمه ))
هنا وقفت مكانها ياترى بتقولي يمه على طول ولاراح انتظر بعد سنين على ماتقولها ياالله اللي صبرني كل هالسنين يصبرني كم سنه علشان تقول يمه .... وطلعت من البيت وركبت مع ولد اختها .....
عبير : السلام عليكم
جواد : وعليكم السلام شلونك ياخاله
عبير : مادري متوترة مره وفرحانه مادري كيف اوصفلك شعوري
جواد : كل هذا علشان بتاخذين البنت اللي في الدار
عبير : وانت على بالك الموضوع سهل انك ما يكون عندك العيال
جواد : طبعا لا مو سهل ولكن .....
قاطعة عبير : انت مو متزوج ولا راح تعرف احساسي اللي جواتي الا بعد ما تذوق طعم الحرمان
جواد : انا ماقلت شي بس كان صبرتي
عبير : ماعاد فيني صبر اكثر خلاص لو عندي بنت او ولد كان الحين هم كبرك او اكبر منك انا وصلت لسن اليآس ما فيه امل انجب بعد هالعمر وان حملت راح اجيبهم مشوهين او مريضين وانا مو قد هالشي فهمتني
جواد من غير اقتناع : ايه فهمتك
عبير : اتمنى انك فعلآ فهمنتي
ووصلوا للدار ونزلت عبير ودخلت الدار علشان تقابل المديرة والبنت اللي راح تتبناها
ودخلت عبير على المديرة : السلام عليكم
المديرة : وعليكم السلام .. ياهلا والله
عبير : ياهلا والله فيك
المديرة : تفضلي
عبير : زاد فضلك
وجلست عبير وراحت المديرة للسكرتيرة علشان يقومون في الضيافة وينادون على تالين
رجعت المديرة : ياهلا والله ومسهلا
عبير : هلا فيك .. انا مستعجله وابغى اشوف البنت واجلس مهعا لوحدنا ممكن
المديرة : اكيد ممكن هذا من حقك
عبير : مشكورة بس ياليت تستعجلينهم لان ما عندي وقت كافي .
المديرة : ان شاء الله
جت المديرة بتقوم علشان تخليهم يستعجلون وينادون على تالين
طق الباب طق ... طق ... طق
المديرة : تفضلي
تالين دخلت وسكرت الباب
المديرة قامت وراحت لها وقالت : اخت عبير هذي تالين اللي قالت لك عنها .... تالين هذي عبير اللي راح تتبناك وتعيشين معها اوبختصار اللي راح تكون امك تالين انا ابطلع وانتي اجلسي معها وتكلموا مع بعض
تالين بحياء: اوكي
طلعت المديرة من الغرفة علشان يجلسون لوحدهم راحت تالين لم عبيربحياء : السلام عليكم
وعبيرقامت وسلمت عليها : وعليكم السلام .. كيفك ياتالين
تالين : الحمدالله طيبة وانتي
عبير : الحمدلله بخير ... امممم تالين انتي تعرفين وضعي صح
تالين : ايه ادري
عبير : حلو يعني تدرين اني ما عندي عيال ولا بنات وعاقر
تالين : ايه قالت لي المديرة
عبير : وايش قالت لك بعد
تالين : قالت لي انه زوجك متزوج عليك هو مو عايش معك بس بين فترة وفترة يجي لمك
عبير : حلو تعرفين عني كل شي
تالين : طيب ليه ما اخذتي طفل وتربينه على كيفك ويصير ولدك من الرضاعه
عبير : حلو سؤالك فكرت بس صعبه لان انا كبيرة بالسن وزوجي مو عندي والطفل يبيله عنايه ومن دون التطعيمات وغيره وانا مو قد هالشي
تالين : مادري وش اقولك بس انا ما عشت مثل حياتك يمكن حياة الدار غير عن الحياة برا وهذا اللي مخليني اشرط عليك شرط اني اذا مارتحت ارجع لدار
عبير : وانا وافقت على شرطك حتى انا مثلك بس ان شاء الله راح نتخطها جميع يعني مع بعض ما ابغى اكون ام وبس ابغى اكون صديقتك كمان اوكي اتفقنا
تالين : اوكي مع انها صعبه بس بحاول
عبير : اوكي انا الحين بروح لان ولد اختي ينتظرني برا
تالين : ....
عبير : ياالله مع السلامه وانتبهي على نفسك اوكي يمه
تالين : ان شاء الله مع السلامه
وتصافحوا وطلعت عبير من الدار وركبت السيارة من الفرحة تصيح
استغرب جواد حالتها : ياخاله وش فيك
عبير : ما فيني شي بس من الفرحه
جواد : لهدرجه اعجبتك البنت
عبير : ماتتخيل كيف البنت ذوق اخلاق هاديه مع انها ما قالت شي عن نفسها لكن اعجبتني حلوة ومؤدبه وانا ايش ابي اكثر من كذا
جواد : من جلسه وحده حكمتي عليها
عبير : لا طبعا الجلسه الثانيه راح تكون عندي في البيت
جواد : على طول
عبير : ليه انت مو عاجبك
جواد : عفوا مو قصدي كذا بس استعجلتي يعني اسالي عنها اول
عبير : نسال مين
جواد : مديرة الدار البنات اللي تجلس معهم
عبير : انا قلت للمديرة عن مواصفات البنت اللي ابغها واختارت لي هذي
جواد : ما تخافين انهم يغشونك
عبير : بايش يغشوني
جواد : كم دفعتي لهم
عبير : ما فيه دفع فيه بس اجراءات كفالة بس يعني انا ما شتريتها
جواد : اهااا
عبير : انا حاسه انك مو مقتنع في كلامي
جواد : بيني وبينك مو مقتنع في اساس الفكرة
عبير : ليه
جواد : ياخاله انتم مافكرتوا في المجتمع ونظرتهم للبنت القيطه
عبير : اللي يمشي وراء الناس راح يتعب وبعدين المجتمع مالهم دخل في حياتي انا مصره اتبناها واذا قصدك علشان الكلام راح يتكلمون كم يوم ويسكتون
جواد :طيب ما فكرتوا بمشاعرالبنت شلون راح تواجه الحياة ما فكرتي شلون راح تتزوج ولا بس اهم شي عندي بنت واكون امها وبس
عبير : جواد تكفى لا تصعبها علي وبعدين وش يعرفهم الناس انها لقيطة
جواد : شلون وش عرفهم انتي راح تحبسينها في البيت
عبير : لا طبعا
جواد : خلاص هم يعرفون انك ما تنجبين
عبير : الله يعين
جواد : اسف ياخاله مو قصدي بس
قاطعته : ادري اانا ما فكرت في هذا كله غلبت علي عاطفتي اني اكون ام وعندي بنت
جواد : الحين لازم تفكرين كيف راح تصارحين العالم ان البنت اللي تبنيتيها لقيطة
عبير : انا ما علي من الناس اهم شي انا
جواد : ادري ياخالة بس البنت راح تعيش وسط الناس
عبير : الله يعين وبعدين الناس كم يوم وراح ينسون انا افكر كيف راح تتقبلونها ولا لا لانها شارطه شرط
جواد : طرار ويتشرط
عبير : وش فيها اذا شرطت مو من حقها
جواد : اسف ياخالة ... وشو شرطها
عبير : اذا ما رتاحت راح ترجع لدار
جواد مستغرب : ليه هي تحصل تعيش معك
عبير : جواد وش جاك اليوم لا تنسى انها هي عايشه في الدارما تعودت تعيش خارج الدار لان الحياة في الدار غير عن الحياة خارج الدار فهمت
جواد : ادري ومن الحين ياخالة اقول شهر باالكثير وراح ترجع لدار لانها ماراح تتحمل الحياة برا الدار
عبير : لية تفاول علي يمكن تبقى معي العمر كلة
جواد : ان شاء الله








الأحد، 26 أغسطس، 2012

روآية تكفين لا تخليني كاملة

روآية تكفين لا تخليني كاملة



للكــآتبة / كوثر الأسود ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.......................
((part 1))
رواية تكفين لاتخليني .. للكاتبة :كوثر الاسود ..
بطولة:عائله ابومحمد
ابومحمد55 سنه يشتغل رئيس شركة بالرياض ام محمد 45 ربة منزل ..
محمد ولدهم الكبير 25 سنه ولد مخلص جامعه ومهتم ب الموسيقى والاغاني
شجون 19 سنه ..مخلصه الثانويه .. بنت طيووبه حلو وجميله شعرها اسود وناعم وطويل وبيضه والله ع الخدود الحمره الي تهبل وشفايف الورديه والجسم الرشيق ... وحياتها مع صديقتها الوحيده جوهره
جوهره صديقة شجووون الروح بالرووح من يوم كانو صغار جوهره بنت حلوووة ومؤذبه واخلاق وجميله بس هم مش اغنياء يعني من العائلات المتوسطه ..
....................
عائله ابو خالد (الكويت)
ابو خالد:50 سنه عايش بالكويت من 35 سنه واخذ الجنسيه الكويتي بس اصله سعودي وهو يصير ولد عم ابومحمد
ويشتغل بشركه كبيره بالكويت
ام خالد كويتيةالاصل 42 سنه تشغل مدرسه رياضيات بمرحله الاعداديه وربه منزل
خالد 23 سنه مخلص دبلوم هندسه ..وناوي يكمل ..ولد كوول وعليه ذاك الجسم والطوول ..واسمر وعيونه واسعه وشعره سبايكي وعلى الموضه>>كششخخه بالمعنى
نورة 19 سنه بنت مرره حلوووه ومشاغبه وكريزي وتهبل قصيره وبيضه وشهرها كيرلي وعيونها عسليه ..
,................
الجزء الاول.
رن جوال شجون وهي نااايمه ..
شجون بتعب: آآلوو...
جوهره : بلل وش ذا لسة نااايمه !!
شجون: ايه كنت نايمه ..
جوهره : اوك اصحي وابي اقول شي !!
شجون ..طاايب ..نص ساعه وتصلي
جوهره : طيييب 30 دقيقه بالضبط وراح ادق عليك هههههههه
شجون :بابتسامه اوك طيب
وسكرت الجوال وقامت من ع السرير تدور ع الشبشب حقها وشافته ولبسته وقامت من السريروهي تعفس في شعرهاا ا وتتثاوب وراحت الحمام ..وغسلت وخلصت .. وطلعت ..
شجون: ميري ..ميري ..
ميري : ايس فيه مدام
شجون : بابا هنا ..؟؟
ميري :ايه مدام الهين هوا بيروح شقل
شجوون : اووه صح الساعه 3 العصر الحين .. اوك خلاص روحي
طلعت من الغرفه وهي نازله ع الدرج..
محمد:صح النوووووم ودزها ع خفيف بطريقه تنزرفز
شجون((وهي تكشر في وجهه)) :عني عااادّّ
راحت الى ابوها يبااا حبيبي صبااح الخيير
ابو محمد وهو يناظر لساعته : عصر الخير قصدك ..وحضنها هلا حبيبتي
شجون :يباا حبيبي
ابو محمد :عيون ابوكي ..امري حبيبتي وش بغيتي ؟؟
شجون :يبا تكفى من زمان ماطلعت السووق ..ابي اطلع معاك
ابو محمد: اوك بس انا ماوعدك لان اليوم مشغول كثيير بس ادا فضيت راح اوديك طييب
شجوون بدلع: افا يبا يعني الشغل احسسن مني؟!
ابو محمد : ياحبيتي انا بشتغل لميين يعني مو لكم !!
شجوون: اوك ..بعد شوي دق جوالها .. هلا هلا حبيبتي
جوهره: صحصحتي !!ولا لسه كماان ؟
شجوون وهي راكبه غرفتها : لا تماام التماام
جوهر بفرحه ه: مراح تصدقي وش بقول لك!
شجون بحمااس :؟؟ وشوو!!
جوهره:طلعت لي لي بعثة ع براااا ..
شجوون : ولله ولله ياعمري تستاهلين الف الف مبروووووك ياعمري
جوهره: ايه ياقلبي عقبالك
شجون: ايه ع ويين رايحه ؟؟
جوهره : ع كنــــــــــــــــــــــــــــــدا
شجون: ياقلي وناااااسه وسكتت مره وحده
جوهره :وش فييك؟؟
شجون :راح تخليني هنا لوحدي؟ كيف راح اعيش بدونك؟؟راح توحشيني
جوهره:لا ياقمر مراح انساكي ابببببد كل يوم بتصل لك والنت مابخلي احد لوحده ياقلبي
شجون(تطمنت شوي) : ايه طيب متى بتروحين؟؟
جوهره : امم تقريبا بعد شهريين
شجوون : الله يسهل عليكي يارب
جوهره وانتي بعد اوك يلا بااااااااي
شجون: بااي قلبيي
..
(جوهره) كانت شاطره بالمدرسه وكانت من المتفوقات ..بس (شجون) كانت موب جايبه خبر الدراسه وعايشه حياتها
..
شجون وهي نازله ع الدرج وتتنهد:يالله
ام محمد: وش فيه القمر متضايق؟
شجون لا مافيني شي يما
ام محمد : اوك لما حبيتي تقولي لي وشفيك انا راح اسمعك ..طيب حبيبتي
..
عند عايلة ابو خالد بالكويت
خالد:هلا ولله فيصل شخبارك وش مسوي ؟؟!! وينك مختفي من زمان ما شفناك
فيصل : تدري ابوي بالمستشفى وانا بالبنت مع الولده اشوفها اذا محتاجه شي
خالد: الله يخليهم لك
فيصل: ويخليك ولله
فيصل صديق خالد انسان فقير ع قد حاله وكان يدرس معاه بنفس الجامعه بس وقف دراسته لانه مايقدر يكمل ,,
ابو خالد: خاالد !! تعال هنا شوي
خالد : شوي فيصل بشوف ابوي وش يبي
فيصل: خذ راحتك اخوي
وراح الى ابوه
خالد هلا يبا وش بغيت ؟؟
ابو خالد ..:مين هاذا ؟؟
خالد: هاذا رفيجي يبيا فيصل تذكره
ابو خالد :طيب من عايله شنو هو ..؟
خالد العايلة الفلانيه
ابو خالد : ولد فلان !!
خالد : ايه بالظبط هاذا
ابو خالد : وانت فرحان يعني !! ليه تماشي مع هل اشكان وش ناوي ع ابوك انت هاه تدري انك تخلي سمعتي بالارض لما تماشي هاذي الاشكال
خالد: طيب يبا نزل صوتك شوي تره هو يسمعنا
فيصل قرب الى خالد
فيصل: لا لا خليه يكمل انا رايح يلا مع السلامه ابو خالد
خالد : فيصل ..
ابو خالد: خليهيولي عنك روحه بلا رده
خالدعصب بس سكت .. لانه يحترم ابوه
ابو خالد : وانت اسمع اياني وياك اشوفك تماشي هل اشكال سامع
خالد تنرفز من كلمة ابوه وراح ورا صاحبه واعتذر له
خالد :قيصل امسحها بوجهي وترى ابوي ماكان يقصد
فيصل: لا ياخالد روح لابوك لاتخليه يزعل منك بسببي
ابو خالد: خااالد يا خاللد ..طييب يحصل خير ودخل بيته وهو معصب وجلس ع الكنبه
ومرر الوقت ..
اجا خال من الباب
خالد : السلام عليكم
ام خالد: هلا ولدـــ وقاطعها ابو خالد
ابو خالد:لا براك الله فيك من ولد تعال هنا وعطاه كف ع وجهه
خالد منصدم وحاط يده ع خده
ابوخالد: لما اقولك شي تقول ان شاء الله مو تمشي ولا كأني اكلمك ياقليل الحيا ادا ماعرفت اربيك وانت صغير اربيك وانت كبير ياليي ماتستحي
ام خالد:!! ابو خالد وش فيك ع الولد؟؟(( وهي تفااكك مابينهم))
ابو خالد (معصب) : شوفي ولدك الي مايستحي يماشي ناس لاحسب ولا نسب علميه قولي له شي
خالد عصب وطلع من البيت وسكر الباب وهز البيت هزز
..
ولي الانسه نوره نازله من الدرج والايبود بأذنها وترقص ع الدرج ولا تدري ايش صاير
نوره : hi dad hi how r u
ابو خالد دزها ع جنب ومشا عنها
نوره تطالع في ابوها..!! :وش فيه ابوي .. وكملت مشوارها وقامت ترقص
خالد وهو عند البحر ويشرب السيجاره..
اجا ابوه .. ابو خالد: لاتزعل ياولدي مني
خالد زلا كأنه يسمع
ابو خالد اجا جنب ولده ومسك يده وقال له ياولدي انت لما تكبر راح تفهم انا ليش اسوي هاذا كله
سامحني انا اسف
خالد : وانا بعد اسف يبا لان كانت حركتي مو عدله
وتصالحو