الخميس، 4 أكتوبر، 2012

روايه مهما كرهتك فأني اموت في هواك

روايه مهما كرهتك فأني اموت في هواك







مهما كرهتك فأني اموت في هواك

للكاتبة: وجهة نظر
اتمنى تعجبكم




قصتي في بداية بقول لكم عن عائلتين وفقط وكل شئ بوقته حلوو يعني اذا ظهر شخصية يديدة بقول لكم عنه وقصتي طبعا بكون اشوية مختلفة عن قصص باقية لانه مافي خيال خير شر واذا فيه قليللا ما فيه خيال وبس
يعني مو مثل باقي القصص الي كله خيال في خيال وأتمنى يعجبكم قصتي واذا يعجبنكم ردو علي واذا ما شفت ردود بتوقف عن كتابة القصة

عائلة راشد محمد الجلالي
راشد الي هو بو عبدالله ساكنين في رفاع الشرقي منظقة بوكوارة
نورة مرت راشد الي هي أم عبدالله
عبدالله شاب مثل باقي الشباب لكن مادام انه عبدالله اكيد غير عن الكل عمره 24 سنة يدرس في جامعة البحرين تخصص محاسبة باقي له جم من سنة ويكمل دراسته وشو أقول لكم عن عبدالله أحلى شئ فيه عيونه الخضران ولونه بشرته أبيض بس مو مثل الكل لا عنده بياض بحيث يعطيه جمال حتى لو كان بسيط بجماله وخشمه عنده ذاك الخشم الطويل بس مع ويهه يناسبه ويزيد جماله عبدالله شاب دمه خفيف وكل من يحبه لان الغرور ما تمر صوبه لكن اكيد في شئ ناقص مثل ما اتعرفون كمال لله هو اشوية قليلا ما شايف نفسه لانه كل ابنية وكل اصبي في أول نظرة اذا شافوو لازم دقيقة وهم فاقعين عيونهم فيه واتعرفون العيون خضر يلفت نظر

حمدان عمره 19 سنة يدرس في ألمانيا وتوه صار له سنة مسافر في المانيا عنده جمال بسيط لكن اخلاقه يزيد جماله راعي سوالف محد يقدر يسبقه في سوالفه

منيرة أختهم هي الوحيدة في البيت عمرها 17 سنة حنطاوبة البشرة وما شاء الله عليها مقتبسة جمال من أخوها مثلا أي أحد يشوفها يعرف أنها اخت عبدالله بس الوان عيون في اختلالاف هي لون عيونها عادي يعني بني غامق











التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق