الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

روآية رجل وكبرياء إمرأه

روآية رجل وكبرياء إمرأه



للكــآتبة / عبق ..

فتحت لمخيلتي طريقاً فسلكت دربها هاهنا ..
كلمات تعصف مشاعر تتضارب والكثير الكثير اريد قوله ..
لك تتملكني الجرأة قبلا لأن اعرض نزف قلمي أمام الملأ فأنا أخاف أخاف رفض القراء لما اكتبه ..
تتعدى السبع روايات ما كتبته بيني وبين نفسي ، ولم تروق لي سوا ما أعرضه امامكم دائما ما تكون بدايات الروايات ممله بعض الشيء لا اعلم ان كانت روايتي كذلك ولكن اتمنى من كل قلبي ان يكون معروضي يروق لكم ..
الخيال كثيير في روايتي هذه ولا تمت بالواقع باي صله ، اللهجه العاميه هي وسيلتي وكل ما تحتويه روايتي من خواطر فهو كتابتي أنا ..
أسمح بنقل الروايه ولا احلل تزوير الاسماء ونسبها للأشخاص اخرين.
رجل وكبرياء امرأه "
واقع مميت موجع ظالم
الفصل الأول ..
طلعت قبل الدوام بدري الشركة متعطله حاسباتها وصراحه ما ابي اتعب نفسي واجلس على الفاضي استأّذنت اني اطلع ورخصوني اكيد انا ريما كيف ما اطلع مرة انا ماخذه بنفسي مقلب على فكره وصلت البيت الساعه 9 البيت هادي امي اكيد طالعه وغيدا بالجامعه ..
رميت نفسي على السرير غمضت عيوني وفجأه طرى على بالي شي كنت نايسته اقصد تناسيته لوقت من زمان ما فكرت فييه ولا طرى على بالي اصلا ..
رجعت فيني الدنيا لقبل عشر سنين يوم انه عمري 17
كنت طفله حركه من يومي مزعجه شوي وكثيره كلام وبس اضحك
كنت متفوقه دراسيا بس لعبي يخرب علي دايما مراهقتي كانت نفس أي مراهقه كل همي وناستي ومسلسلاتي وفارس احلامي طبعا ..
في الثانوية كنت سبب ازعاج أي مدرسه و أي مراقبه اصلا عادي يتحملوني غصب لأني احبب الناس فيني هذاك اول ..
في يوم من الايام كل العاده رجعت مع الشوق وبالطريق انواع السوالف والحش والضحك ..
دخلت بيتنا وبدلت ملابسي بسرعه ونزلت تحت وانا اصارخ بالدرج : يا ناس جوعاانه
أعطيكم فكرة عننا احنا ناس حالتنا المادية ممتازة جدا وابوي شريك باحدى الشركات الكبيره بس يعتبر اقلهم دخل يعني الحمد الله بيتنا كبير ولله الحمد بس ما يوصل انه قصر طبقتنا لا هي متوسطه ولا مخمليه بالنص بس احنا ناس متواضعين جدا والفلوس ما غرتنا ولله الحمد انا ريما واختي غيدا وامي هند وابوي سلطان عائله صغيره وجميلة ..
جلست ع الطاولة وانا لاحظت ان الوضع متأزم شوي طنشت وبديت اكل بشراهه كالعاده " اموووووووت بالاكل "
كان ابوي يناظرني بنظرات غريبه برضو طنشت وكملت اكلي ..
قام ابوي فجأة وقال بصيغه أمر : خلصي والحقيني ع المكتب
بلعت لساني ووقف قلبي أي مصييبه اكتشفها لالا يا رب مو المدرسسه اوكي انا مصايبي كثيره بس اعرف امثل
عادي اصلا دايم اطلع نفسي بس هالسالفه شكلها قوية انسدت نفسي وحسيت بغصه امي تناظرني بألم بسم الله وش السالفه طلعت بعد ابوي ودخلت المكتب شفته منزل راسه ناظرني وابتسم : تعالي
لالالاه السالفه كايده يممه : طيب
جلست وانا قامطه ام العافيه ( شده الخوف =)) )
: وش السالفه
ابتسم ابوي : لا تصيرين متسرعه
: طيب
قام ابوي وفتح الشباك عطاني ظهره وهو عاقد يدينه خلفه تنهد تنهيده طويلة وانا شوي ويغمى علي من الخوف : اسمعي يا حبيبتي انتي بنتي الكبيره ومصلحتي من مصحلتكم وانا ضحيييت كثيير عشانكم وغامرت وخسرت ليين وصلت الى هذا المستوى ولازم انتو كمان لازم تضحون معاي
هنا عرفت ان السالفه جدييه ومو احد مصايبي : محتاج شي يا بابا
: محتاجك تضحي عشاني !
استغربت مرة : بإيش ؟
: بقولك كل شي ولازم اكون صريح ، زي ما تعرفي اني شريك بالشركه وشركائي 4 وانا خامسهم ووااحد حاقد علي وهو ابو زيد وانتي عارفه ناوي يكوش على نصيبي وهو اقل شي فدبر لي مؤامؤة بحيث تبين اني ساحب مبالغ من خساب الشركه ومحولها لحسابي !!
انصدممت مررة وخنقتني العبره لمجرد التفكير انه ممكن الناس تحكي عن بابا انه مجرم وحرامي
كمل ابوي بهدوء : وواحد من العيال يبي يساعدني بس بشرط !!
نزل راسه بذل : انه يزوجك من طرفه !!!
رفعت راسي بقوة وشهقت شهقة قوية وقمت : اييييش ؟
: الي سمعتييه
: بس يا بابا دراستي والجامعه طموحي احلامي بابا انت شقاعد تقول
: هذا الحل او اني انرمي بالسجن يا تضحين يا تخسرون كل ششي للأ[د
اختنقت مرررة اتزوج وانا بالهعمر لالا مستحييل انا بالثانوية العامه واتززووج وما اعرف بتزوج وبالطريقة الغبيه المتخلفه هذي عشان فلووووس يضيعيوني عشان فلوس طاحت دموعي بقوه وانا اصرخ بقوة : بس انت كذا تبييعني عشان فلوس
تنرفز ابوي عشان " انا ما ضحيت نفسه " : بس انتي لازم تضحي يا ريما عشانننا لكنا تكفييين
: انت واحد ما اعرفه مستخيل تكون بابا مستتحييل
: انا جيت اعطيك خبر الاسبوع الجاي جايين يشوفونك ويملكون والزواج بعدها بإسبوع !
: بسسس شدخخل زواجي بمشلتكك ؟
: على اساس ابو محمد يقول انه خطبك وبدل ما يحول مهرك من حسابه لحسابي حولها من حساب الشركه بالغلط وبكذا يرحع لهم الفلوس وتنحل السالفه !!!
اختنق صوتي بالبكا وقلت له بألم : انتو طوول عمرك رجال انانييين ما تفكرون غير بانفسكم
ماحسيت الا بكف يطيرني : احترمي نفسك واحشميني انا ابوك يا العاقه
مسكت نفسي وقمت وطلعت غرفتي وانا اركض طحت على الارض وانا ابكي بحراره مستحيييييل حلللم انا عارفه انه حللم كاببووس ابا راح يزوجنني كذا بالطريقة هذي ياااربببي سااعدني جلست ابكي حوالي الساعتين وبعدها ما حسيت بشي ونمت
صحيت الصبح على صوت جوالي مديت يدي بتعب وسكرت بوجهه الي يدق بدون ما اشوف رفعته وطحت من السرير من الصدمه الساعه 9 ونص يا ويييييييييلي ما داوومت ليييه ما قوموني طلعت بشوشتي برا والبيت هادي نزلت تحت بسرعه الا ابوي وامي يفطرون قلت بعصبيه : لييش ما قومتوني ؟
رد علي ابوي ببرود : ابيك ترتاحين بعد مناحة امس
جاني صداع فجأة من تكرار السالفه ناظرته بألم ودمعت عيوني وبكيت على طوول كانت امي بتقوم وراي مسكها ابوي من يدها : دلع بنات يا هند وخرت يده وقامت لي بسرعه رحت لغرفتي وسكرت الباب سندت عليه وكلمت مناحة امس على قولته سمعت امي تدق الباب فتحت لها على طول وضميتها وقعدت ابكي واقول كلام مو مفهوم بكييت قهرر على ياتي الي بتضييع وعلى كل شيب يهدمونه بهالزواج ..
بعد ساعه هديت ورحت اشوف مين الي كان يدق علي ..
"شوق" اااااه يا شوووق دقيت عليها على طول
: يا هلالا
رديت بخمول : اهلين
استغربت شوق : بسم الله ريما وش فيك
: شوق تعالي البيت الحين
سكرت بوجهها رجعت دقت مرة وثنين وعشره ولا رديت بأخر مرة رديت وانا ابكي واتكلم بمرراه : يا شووق قلت لك تعاالي الله يخليك تعالي محتاجتلك تعالي !!
وقف قلبها المسكينه وسكرت هي بوجهي لبست عبايتها وكلمت امها " عشان لا احد يستغرب " شوق صاحبتي وبنت خالتي كمان "
ثلث ساعه وباب غرفتي يندق
: ادددخل
دخلت شوق وهي مرتاعه شافتني كيف معتفسه شهقت : بسسم الله علييك وش فييك ؟
رحت لها ضميتها بقوووة وانا ابكي وابكي واشكي وهي مو فاهمه شي : شوووق الحقيني بيزوجوني
: ايييييييييش "؟
: بيزووجووني تخييلي الاسبوع الجاي بيملكوون وبعده باسبوعين زواجي
: كيفف ولييه ؟
حكيت لها كل شي انهارت هي وصارت تبكي معاي وفجاه ننمنا واحنا ضامين بعض من التعب
على الساعه 3 العصر دخلت علينا امي وخالتي وحالهم مو اقل من حالنا امي متعذبه بين نارين نار ابوي وناري وخالتي المسكينه شايله همي كمان قومتني امي وقمت وانا مصدعه : شفييه ؟
تكلمت امي وهي مغصوبه : البسو بنطلع السوق
: ولييش ؟
: نشتري لك لبس عشان اللــ .. الملكة !
رجعت ابكي : يعني خلاصص بترموني رمية الكلاب ؟
قوت نفسها امي لا تنهار معاي وخالتي تمسد كتفها : يا بنتي القدر ووقضاء ربك هو اعلم فيه يلا لا ابوك يثور فينا
طلعنا السوق وانا ابكي بالسيارة وهم ساكتين وطول السوق امشي واصيح قلت لأمي بصوت مبحوح : ماما روحي انتي وخالتي واشتري الي تبين انا اثق بذوقك !
سحبت شوق بدون ما اسمع رد ودخلنا مقهى جا الويتر اخذ طلبنا وطلع ..
ابتسمت شوق وقالت باستهبال : من قدك يا عروسه
: زري يلا أي عروسه انتي وجهك ( زري = انقلعي )
: ريما خلاص شدراك يمكن تصير خير
قطعت كلامها وانا معصبه : ايش غسلو مخك انتي كمان ؟
: لا بس
: لا بس ولا شي .. اوش خليني اكل
وطلعت حرتي بالاكل !!
مرت الايام بسرعه ما داومت ولا يوم طبعا !!
وكل يوم انام على صياح واقوم على صياح صباح الخميس كان غير كنت احس بنشاط غريب ونشوة وغريبه حسيت بروح المغامره خير خاشه حرب وانا مدري الظاهر اخذت لي دش ينشطني وكنت مروقه وانا احاول اقتل هالرواق ما ابي اكون مروقه صدق تخلف !!
نزلت تحت لقيتهم يفطرون ابتسمت بوجيهم غصبا عني ومسكت فمي ابي ارجع الابتسامه وش فيني انا اليوم !!
جلست بهدوء وفجأة قعدت اضحك وهم يناظروني مرتاعين
ابوي فجاه ضحك معاي : وش فييك هههههههههه؟
: مدرري جتني الضحكه فجاه وكملت اكلي ونسيت همي كله وقعدت اسولف ومدري وش جاااني
جتني امي بعد الفطور واانا اتابع مسلسل : ريما حبيبتي
: سمي يمه
: اااا الساعه 5 المغرب بتجي الكوفيره لهنا تصلحك
: اوكي
اسنتغربت امي حالتي وحست انه في شي جاي بالطريق هي مصيبه او فاجعه عاد انا مدري هزت اكتافها ومشت عني
رن الجرس انتفضت وضحكت على نفسي يعني ايش جايين يخطبون من صباح الله خير !!
فتحت الباب نطت علي شوق بدل ما تضمتي عصرتي
: شوي شوي اشبك مطيوورة كذا
: جييتك من الصببح عشان نتجهز علت صوتها : مااامماا يلا جيبو الاغراض
دخلت الا ومعاها شنط سفر واكياس وكراتين بسم الله وش السالفه انهبلت الخاله هي وبنتها : خالتو وش فييه ؟
وخري عن وجهي اجل انا بنت اختي تملك كذا بدون حفله ولا هيصه
ضحكت ودمعت عيوني وضميتها دفتني : مو وقت عواطفك سييتي تعالي جت خدامتها واجتمعو خدمنا يدخلون الاغراض ويضبطون كل شي
عزمو معارفنا القريبين مننا وصاحبتنا المقربات وبس ركبو الاستريو والاضواء فوق وانا جالسه اتفرج وانا من داخل انعصر !!
الاكل داخل طالع فطاير وورق عنب وسلطات حشى حشى
دخلت خالتي عربيه انيقه وتلمع وفيها علب اشكال واحجام باين انها هدايا نطيت انا : ايش هذا
غمزت لي خالتي : هدايا العروس من كل الناس
: احللفي
: ههههه شفيك
تغغورقت عيوني ما تحملت صراحة الوضع اكثر من كذا طحت على حجرها وقعدت ابكي خايفه من بعدهم خايفه من الي جاي بس فيه حماس غريب احس فييه !
ضمتني وهي تمسح على ظهري : قومي افتحيهم
رفعت راسي : طيب
جلست جنبي امي وشوق وخالتي وجلست ع الارض فتحت الهدايا كانت عباره عن عطورات واكسسوارات من صاحباتي نوف وساره ورغد وطبعا الكروت انواع التعليقات وانا مايته ضحك فتحت اكبر علبه وكانت طقم شكله الماس كان يلمع بشكل موطبيعي اخذت الكرت وعرفت ان الالهديه من خالتي وامي ضميتهم مع بعض : شككرررا
فتحت اخر هديه بعد هدايا الاقارب من ساعات واشياء كذا كانت علبه دائريه كبيره على شكل قلب فتحتها وشهقت ملييانه ميك اب وعدسات وفرش ااااه عششقي التفت لشوق والا هي تبكي تأكدت انه منها ضميتها وانا اصيح بحرقققققه ما ابي اخليي اختي وحبيبتي وامي وصاحبتي وكل شي
مضى الوقت بسرعه كنت هاديه نوعا ما جهزتني الكوفيره بما ان شعري ناعم ما يحتاج تعب كثير انا طويلة مع الكعب صرت اطول جسمي متناسق ورشيق ويخقق على قولت شوق سمرا وشعري لما تحت اكتافي بشوي فرقته لي من النص وسوته كله ويفي خفيف والميك اب كاف ناعم وجميييل مناسب مع فستاني الابسط من البسيط كان لونه بيبي بينك مرررة فاتح لما الركبه واكمامه للكوع وضيق على جسمي وكعب عالي فوشي مع الطقم الي حابته ماما وخالتي كان شكلي جمييل جدا ومكبرنييي !!
وصلو الناس ع الساعه عشره امتلى البيت اتصل علي ابوي : يلا حبيبتي انزلي عشان توقعي
انتفضضت وارتبكت مررة : ان شـ..ــاالله
مسكت يد شوق بخوف : ما ابي هونت
انزلي لا يطلع لك ابوك يلا اقول لأمي
: يممه شووق
راحت وخلتني خنقتني العبره تقدرون تقولون اني للحين مو مصدقه أي شي !! ومو مستوعبه اصلا
سمعت صوت الاستريو سكت فجأه طلعت لي خالتي وامي دخلو علي وانا عيوني مدمعة : ماشاالله على بنتي يالله يحرسك من عيون الحساد كلووووووووش
ضحكت على حماس امي مسكت راسي وباسه بقوة : مبرووك حبيبتي
: الله يبارك فيك هههههههههههههه
ضحكت خالتي ومسحت دمعه طاحت فجأة : يلا حبيبتي قومي توجهت الاضواء لي وانا قامطه ام العافيه وبجنبي شوق ماسكه يدي وبتشقق من الفرحه نسيت نفسي وقعدت اضحك معاها وامي وخالتي قدامنها وماسكين بخور يقاله عشان العين الله واكبر المهم نزلنا على زفه حتى مدري وش كانت بس اناظر الناس الي ما اشوف غير عيونهم تبرق فجأه فيه جوالات تلوح عرفت انهم شلت الخراب على قولت امي وفجاه لا شعوريا اشرت لهم وانا اضحك مسكت يدي شوق : انتي عروس يا رزة عروس !!
: اااه طيب وش دراني ناظرت الناس تولعت اللبمبات كل الموجودين اعرفهم سلمو علي الا خمس حريم بايين كلهم متضايقين الا وحده كبيره عرفت انها ام عريس الغفله ضمتني بقوة عورني قلبي مرةةةة وقامت تبكي وتبارك لي وتدعي حسيت اني داخله على مصيبه ايش فيهم لييش تبكي ملكة ولدها وتبكي انا مفروض ابكي صراحه خفت مررة انصدمت من الي شقته جفلت فجاه حتى شوق شهقت فجاه البنات قعدو يضحكوون لحظظة هذي من عزمها ايش فييه تقدمت البنت وضمتني : هههههههههها يش فيك مرتاعه عادي الدنيا صغيره
: سدييم ؟
: ايوة ايش فيك لهدرجه محلوة ههههههههه
: ايش جابك ؟
عفست وجهاا بمرح : اطلع يعني ؟
: لا بس..
قربت مني : انا اخت عريسك يا حلوة
توسعت عيوني على وسعها معاي بالمدرسه وتصير اخت عريس الغلفه اييش هذذاا لخبطهه والله المهم كملت اسلم عليهم فيه ثنتين اتوقع انهم اخواته وحده تستهبل وتضحك ووحده تسلم علي من طرف خشمها اييه بدينا
عرفت انه سديم اخته ورشا الجميله مرت اخوه الكبير بدر والثانيه دلال اخته شكلها مستحقرتني والله انا الي استحقرك مالت ناداني ابوي ومعاه دفتر كبير يخرع
مد لي القلم يلا وقعي مسكت القلم وانا ارتجف وطاح صرخت : طاااح
: ههههه طيب جيبيه
قعدت اناظر ابوي بخووف : فاال شييين
: بلا خزعبلات يلا نزل جابلي القلم ووقعت اقصد شخبطت وطلعت مسكني ابوي : على وييين
: ايش برجع
: لا حبيبتي زوجك يبي يشوفك
: ايشش لا يمه اخاف
: يلا بلا دلع وضحك يا حرمه
: بااباا
:خليك هنا
ناديت شوق تقعد معاي كنت قاعده بصالة ثانيه ونسولف وانا قامطه : ماا ابي
: ريما اش فيك بياكلك بس بيشوفك وبيطلع
: قلبي مقبووض والله
سمعت صوت ابوي وانتفضت فيني كل خليه بجسمي
: ريييييييييييييماا
: هلا هلا جيت
يلا ادخلي المجلس مسكت ذراع ابوي بخوف : الله يسهل عليك ولمحت دمعة بعين ابوي ضغطت على نفسي ومشت وانا خايفه ومن الفهاوة دقيت الباب ايش فيني بالله بيتنا وادق الباب يممه كيف شكلله ياربي اخذت نفسس عمييق ودخلت
وليتني ما دخلت تصنمت مكاني يممممممممممممممه كان جالس ومنزل راسه ومايبين غير شماعه وثوبه بس بنيته كبيره ي مامييي شكله ما انتبه لي بسم الله فتحت الباب وسكرته التفت للباب يمه انا سكرت الباب يا لهووووي اش فيني انهبلت وتوني التفت وبسلم : الســ انكتمت لما شفته رافع راسه ويناظرني يا ويييييييلي اول كلمه جت في بالي " يا حظظظي "
كان جماله يخلي أي وحده مكاني تنكتم عريض وشكله اضعاف طولي لو لبست عشر ككعوب حنطي وشعره اسود وعيونه سودا مريوشه حواجبه كثيفه شوي وخشمه يخقق تقسيمة وجهه كان جميييل جميييييل ولحيته خفيفة بس كان باين انه منصدم لانه مبقق عيونه مررة انا صراحه فجاه تغيرت ملامح وجهه لجمود تام : ايش تبين اقعدك يعني ؟
انصدمت من اسلوبه بسم الله علينا تقدمت بخوف وجلست بعيد عنه : شوفي حركات انا اللي استحي بطليها طيب !!
توسعت عيوني وانا اناظره ايش يبغى هذا اللحين : طـ..ـيـب
قام وجلس جنبي مسكني من ذراعي وانا خلاص ما قدرت اتنفس قرب مني بقوة وهو يتكلم بهمس : اسمعي ياا ..
كان يستناني اقول اسمي وانا مدري وش السالفه اناظره وانا خاييفه وعيني بعينه وانفاسه تلفح وجههي دمعت عيوني صر على اسنانه : ايش اسمك
قلت وانا اتلعثم : ريــ..ـمـ..ــا
: اسمعي يا انسه اوو اقصد يا مدام ريما انا ما تزوجتك عشان سواد عيونك انا تزوجتك عشان خاطر ابوي ولا احد بيناظر وجهك
طعني جرحني وكسرني اصعب شي للانثى احد يطعن بانوثتها وجمالها بس انا جمييله وانا عارفه هذا الشي بس هذا ايش فيه لعلي معقولة رجال بينغصب
نزلت دمعة من عيوني لانت ملامحه وعض على شفته انقهرت من حركته قلت بهمس : اترك يدي لو سمحت
نفض يدي بطريقة انه انقرف مني انصدمت عرت ايش الي بيستناني بيرموني على هذا المجرم
: صح نسيت وابتسم بسخرية مبروك يا عروسة
ناظرته بحقد وكنت بقوم بطلع امرني بصوته الرجولي : اقعدي مكانك لين تمر اقل شي 10 دقايق ما ابي احد يقول اني ما اعطيتك امسية رومنسية بيوم ملكتك وابتسم بسخرية
اش قد انت حقيييير : الا اقول كم عمرك يا ريمتي
نبض قلبي بقوووة لمن قال ريمتي حسيت اني بديت اضعف ممكن اسويها واضمه وابكي هههههه تماسكت : 17
شفت اثار الصدمه بوجهه واضح انه ما اتوقع ابدا يمكن كان يقول اول سنه جامعه او شي
: ما ودك تعرفين شي عني
وقفت وانا ماشيه قلت : لا يا يا وضحكت ضحكة استفزازية وحسيت انه بيقول اسمه عليت صوتي : ما يهمني اعرف انت مين ولا حتى ايش اسمك ومشيت اتخصر وانا حاسه اني انتصرت وكنت بقول مواهاهاها بس لزوم الثقل وكذا توني بطلع ما حسيت الا بيده تلفني بقوة ومابيني وبينه الا شعره خففت بشكل مو طبيعي تكلم وهو بقمة العصبيه : مو تركي الي تتحداه بنت فاهمه يا يا هه حثاله طلع وخلاني هذا راح يدمرني مستحييل اخليهم يودوني له بس يا اضحي واسكت ولا اضيع واضييعهم كلهم معاي !!انا وامي وغيدا وزوج خالتي الي يمكن ينفصل من شركة ابوي وشركاءه اذا ااتورط ابوي معناه ضياع شوق وخالتي لالالا مستحيل اضيع انا ولا اضيعهم كلهم اااااااه يا ربي امتلى وجههي دموع سكرت الملجس
وتسندت على الباب مسحت دموعي وانا احس بطاقة غريبة ضبطت شكلي وطلعت بعد نص ساعه من العذاب النفسي ..
دخلت الصالة وقامو يزغرطون وانا راسي مصدع بشكل ..
ابتسمت بخفة وجلست معاهم وانا استمع تكلمت أم المدعو "تركي" : هاه يا بنيتي عسا مرتاحة
إبتسمت لها : أي خالتي الحمد الله ..
: طيب يا حبيبتي اكيد ابو تركي اخذ رقم حسابك من ابوك وراح ينزل مهرك فييه
ابتسمت بضيق وانا شايله هم اللف في الاسواق
نزلت راسي وانا سرحانه وما ان رفعت راسي جات عيني بعين المدعوة " دلال " واهي تناظرني بإستحقار شديد صراحة قمطت العافيه وخفت وش فيها هذي شسويت لها .. بس باين البنت ناويتها شر قربت من عندي سديم وهي تبتسم بخبث : شعليك يا عروسه ..
ضحكت على اسلوبها : أي والله شعلي
رفعت يدينها بطريقة مسرحية : يالله يارب تبلغني عيالهم يااررب
: هههههههههه قصري صوتك لا حد يسمعك
: ليش ما تعرفين وش قد ضغطنـ... حطت يدها على فمها
وفهمت انها قالت شي المفروض ما تقوله ع الاقل قدامي ابتسمت لها وانا ودي اضحك بس مالي خلق صراحة
: المهم فصلتي فستان العرس ؟
: لا لسه
: ايي كوييس عشان اجي معاك
: هههههههههه ذكريني بس انك تجين معاي تراني نسايه
: اوكي ~
بعد ساعه بعد العشا طلعو بعد السلام الحار من ام تركي دخلت غرفتي على طول وفسخت فستاني ولبست اقرب بيجاما انسدحت بتعب وما ان غمضت عيوني غرقت بنووم ..
خلينا نرجع قبل اربع ايام في بيت ابو تركي ..
بعد صلاة الظهر بساعه حزة الغدا الكل مجتمع ع الطاولة يترأسها ابو تركي وعن يمينه ام تركي جنبها دلال وسديم وفيصل وع اليسار تركي وبدر وزوجته رشا وجنبها اخوهم الصغير عبدالرحمن
الهدوء سيد المكان قام ابوتركي على غير العادة وبنظرة غريبه : بدر تركي وفيصل بعد الغدا اشوفكم بمكتبي
وطلع وترك الكل بحيرة ما عدا ام تركي الي نظرتعا كانت تعني انها عارفه وش السالفة ..
دنقت سديم على دلال : وش السالفه
ماظرت دلال وجيه اخوانها : مدري شكلهم مسوين مصيبه
: ما اتوقع !!
قاطعتهم الام : بس كلي وانتي ساكته
الثنتين / طييب
بعد الغدا دخلو المكتب والجو مكهرب بشده ولحقتهم ام تركي الي دخلت وجلست بهدوء على طول
ابو تركي : تفضلو جلسو ع الكنب المقابل له
بعد صمت خمس دقايق : انا جامعكم اليوم طالب منكم خدمه خير واعتبروها اجر !
تفحص تعبيرات الوجوه كان الملل واضح بوجه تركي البارد والحماس والخوف يمكن بوجه فيصل اما بدر كان مرتبك بشده لانه حاسس ان الوضع باين جاد !
كان فيصل يناظر الارض وتركي يتبعث بجلد الكنب : أنا ابي واحد منكم يتزوج بنت صاحبي !!
رفعو راسهم لأبوهم مصدومين وتركي يناظره وهو رافع حاجب : السالفه كبيره وانا محتاج واحد منكم يتبرع ويتزوج
قال فيصل برعب : يبه انا صغير مستحيل توني اول سنه جامعه وما اضني اقدر الحق ع مسؤولية زواج
نقل نضره لبدر الي تلعثم برعب من الفكره انه يتزوج على رشا : يبه وش دعوى توني متزوج من 6 شهور ومرتاح واحب مرتي ولا ابي اجيب لها ضره
انتقلت الانظار لتركي الي يناظرهم مفجوع : شفيكم !
ابو تركي : ما في الا انت يا ولدي
قام تركي ببرود : زواج ما ني متزوج !
عصب ابو تركي وعلى صوته :تكسر كلمتي يا ولد اممك
: هذا زواج مو لعبه مو وبعدين انتم تعرفوني ما افكر بالزواج ابدا وما ابي اتزوج اصلا!!!!
: لا بتزوج !
: غصب يعني ؟
: أي غصب
مشى تركي للباب وقبل لا يطلع : نشوف يا ابو تركي !!
صرخ ابو تركي : ترررررد علي يا عااااق
غمض عيونه بطفش وطلع غرفته مسك راسه من الصداع الي داهمه بشده ترنح ع الجدار وهو يحاول يوصل للعلبه مسكها وهو يرتجف طلع حبه وبلعها بسرعه طاحت منه العلبه وتناثرت الحبوب ع الارض رمى نفسه ع السرير ودخل في نوم عمييق
الصباح ع الفطور الكل كان ساكت بعد ما عرف الكل بالسالفه رفع ابوتركي راسه بشموخ : اسمع الملكه بعد يومين والزواج بعد اسبوعين
رفع راسه : وانا قلت زواج ما راح اتزوج
ارتفع ضغط ابو تركي مسك الكرسي وحس بدوخه قامو كلهم : ييييييييبه
قام بدر بسرعه ومسك ابوه والكل يناظر تركي بعتب ..
قال الاب بصوت تعبان : حبوب الضغط يا دلال
قامت دلال طايره وجابت له الحبوب مع كاس موية فك زرار الثوب وهو مختنق طلع الغرفه ونام عشان يرتاح
نزلت ام تركي وبنظره غضب : تركي الحقني
استغفر وشد على اسنانه من هالسالفه لحق امه وجلس ع الكنب : نعم يمه
: اسمعني انت لازم تتنازل
: يمه شفيييييك من جدك انا ما ابي اتزوج مو غصب غصصصب
: ناوي على ابوك انت السالفه يا ولدي طويلة
: أي وش السالفه بعد ؟
حكت له ام بدر سالفه ابو ريما و المشكله وكل شي
قام تركي معصب : والحين وش دخل الزواج بالفلووس
: لأ له على اساس انه مهرها وخطأ حسابت
: يمه تكفيييين ساعديني انا ما ابي اتزوج ما ابي
: لا تبي عشان ابوك واهلك تبي واكيد البنت حليوة وما شاالله وانت منصب وجمال وحاه مو قاصرك شي
قام وهو معصب وصفق الباب وراه ..
دخل السياره وسحب جواله وبسرعه اتصل على سليمان : الوووو
سليمان مستغرب : هلا
: ويينك
: بسم الله خيير
: اقولك ويينك
: بالمكتب وش فييك
: جايك دقايق !
: طيب بسم الله
دخل المكتب بعد ربع ساعه وجلس بطفش ع الكرسي : قهوة ساده
: ههههههههههه اانت شفيك مولع هدي يا ابوي ، الو محبوب قهوة ساده باللهي ، هلا شفيك احكي
دخل تركي بالسالفه من طأطأ للسلام عليكم
: اووووف اوووف
:تخيل يا سليما بيزوجوني غصب عني عشان ايش والله ابوي بيتعب
: طيب يمكن خيره لك بعدين انت اصلا في سن زواج
: بس انا ما ابي ما ابي اظلم البنت معاي انت تعرفني
: هو مسألة ظلم البنت مظلومة مظلومة
: يا شييخ روح بالله ..









التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق